الامن الجنائي بدمشق يلقي القبط على  عصابة تقوم بسرقة القبور والمتاجرة بأعضاء الموتى

0
78

دمشق – خاص – اخبار سوريا والعالم |

القت عناصر الامن الجنائي بمدينة دمشق  على  عصابة تقوم بسرقة القبور والمتاجرة بأعضاء الموتى  .

وقال مصدر بفرع الامن الجنائي بدمشق لموقع ” اخبار سوريا والعالم ” انه وبعد ورود معلومات الى الفرع حول وجود عصابة تمتھن الاستیلاء على القبور وسرقتھا وإعادة بیعھا بأسعار باھظة من خلال فتح القبور الحدیثة واستخراج أعضاء من الجثث والاتجار فیھا قام الفرع  بمتابعة الموضوع  وتقصي المعلومات بدقة وسریة وبعد التأكد من صحة المعلومات  قام عناصر المتابعة  بإلقاء القبض على عصابة مؤلفة من خمسة أشخاص.

 والمصدر انه  المقبوض عليهم اعترفوا  بقیامھم بسرقة القبور بقصد إعادة بیعھا لأشخاص غیر أصحابھا، وتثبیت ملكیة تلك القبور لھم مقابل مبالغ مالیة باھظة بطریقة التزویر والاحتیال ، بعد العبث بھا وطمس معالمھا، إذ یقومون بانتقاء القبور القدیمة وكسر شواھدھا، وتخریب معالمھا وطمسھا، ثم بیعھا بمبلغ یتراوح مابین ( الملیون ونصف، والثلاثة ملایین لیرة سوریة ) للقبر الواحد، ویتم تسجیل القبر باسم الشاري الجدید بطریقة الاحتیال والتزویر بالاشتراك مع المشرف على المقبرة ومدیر مكتب دفن الموتى، الذي اعترف بانضمامھ لھذه العصابة وقیامھ بوضع كشفھ المخالف للحقیقة والواقع مقابل مبلغ مائتي ألف لیرة سوریة عن كل كشف وھمي ومزور، بالتنسیق بینھ وبین المشرف والحفار .

وتابع المصدر ان الموقفين اعترفوا ايضا بإقدامھم على انتھاك حرمة القبور وفتحھا بعد الدفن واستخراج أعضاء من الجثث والاتجار فیھا .

واضاف المصدر ان  التحقیقات ما زالت مستمرة ویجري العمل على تقدیم المقبوض علیھم إلى القضاء واتخاذ الإجراءات القانونیة والمسلكیة بحق العاملین في مكتب دفن الموتى ، و إحالة الموضوع إلى الھیئة المركزیة للرقابة والتفتیش لتدقیق أضابیر القبور ومطابقتھا على أرض الواقع .