“الاقتصاد”: منح إجازات استيراد المواد الكيميائية دون موافقة من “الأمن الوطني”

0
36

دمشق|

أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية تعليمات جديدة بخصوص منح موافقات وإجازات استيراد المواد الكيماوية التي تدخل كمواد أولية في الصناعة. وهذه الآلية تهدف إلى الإسراع في إنجاز متطلبات المستوردين والصناعيين مع المحافظة على المتطلبات الأمنية لاستيراد المواد ونقلها.

وتتضمن الآلية الجديدة الاستمرار بمنح إجازات وموافقات الاستيراد للمواد الكيماوية وفقاً لأحكام التجارة الخارجية دون موافقة مسبقة من مكتب الأمن الوطني، على أن توافي مديريات الاقتصاد والتجارة الخارجية مديرية التجارة الخارجية المركزية بمعطيات محددة، أولها اسم المستورد للمادة الكيميائية وصاحب الشركة أو المنشأة والعناوين ومكان توضع المنشأة والمستودعات بشكل مفصل ودقيق، كذلك موافاتها بصور عن السجل التجاري أو الصناعي وصورة عن إجازة الاستيراد موضحاً فيها الاسم العلمي للمادة الكيميائية المراد استيرادها وكميتها، بالإضافة إلى تثبيت شرط على الإجازة مفاده: لا يتم الإفراج عن المادة إلا بعد إعلام مديرية الجمارك العامة من قبل مكتب الأمن الوطني بالموافقة. وتعتبر هذه الآلية كبديل عن التعليمات التي نشرتها سيرياديلي نيوز مؤخراً بخصوص تحديد عدد من المواد الكيميائية التي لا يحتاج استيرادها إلى موافقة مسبقة من الجهة المذكورة، وبذلك ألغيت الموافقة على جميع المواد الكيميائية المراد استيرادها.