الاحتلال ينشر صورة صابر الرباعي مع ضابط إسرائيلي على جسر اللنبي

0
94

القدس المحتلة|

أثارت الصورة التي نشرها جنرال إسرائيليّ في الضفّة الغربيّة المُحتلّة مع الفنان التونسي صابر الرباعي عاصفة في فلسطين من طرفي ما يُطلق عليه الخّط الأخضر، وأيضًا في العالم العربيّ، وانشغلت مواقع التواصل الاجتماعيّ في سبر غور هذه الصورة، والتأكيد على أنّها “تطبيع مع العدو الإسرائيليّ”، في حين دافع آخرون عن الرباعي.

الفنان صابر الرباعي يظهر في الصورة مُبتسمًا على جسر اللنبي، إلى جانب الضابط المعروف بسوء معاملته عند هذا الحاجز الإسرائيليّ وقد يكون من الجائز أنه اعتقد نفسه في رحلة استجمام.

علاوة على ذلك، الأمر الذي زاد من إشكالية الموقف هو إحياء الحفلة في بلدة “الروابي” الفلسطينيّة، شمال مدينة رام الله بالضّفة الغربيّة المُحتلّة، وهي البلدة التي ما زالت تُثير الكثير من التساؤلات حولها، وتحديدًا لماذا سمح الاحتلال ببنائها في الضّفة المُحتلّة، وهو الذي يعمل على مدار الساعة لكي يُسيطر ويُجهز على ما تبقّى من أراضٍ فلسطينيّة.

علاوة على ذلك، خلال الحديث الذي أدلى به لتلفزيون فلسطين، التابع للسلطة الفلسطينيّة، دعا الفنانين العرب، إلى تجاوز نقاط العبور، تضامنًا مع الفلسطينيين.

الفنان التونسيّ، الذي علم بالعاصفة التي أثارتها صورته مع ضابط الاحتلال على المعبر، سارع لإصدار بيانٍ رسميٍّ، نشره على صفحته الرسميّة في موقع التواصل الاجتماعيّ (فيسبوك).  وجاء فيه: بعد النجاح المدوّي الذي حقّقه أمير الطرب العربيّ صابر الرباعي خلال جولته العربيّة والتي اختتمها بحفلٍ ضخمٍ في مدينة روابي الفلسطينيّة، انتشرت صورة له عبر وسائل التواصل الاجتماعي قيل فيها بأنّه بضيافة ضابطٍ إسرائيليّ.

في هذا السياق، أضاف البيان، يهمّ الفنان صابر الرباعي، الذي لطالما جاهَرَ بمناصرته القضيّة الفلسطينيّة ورفض التطبيع مع العدوّ الإسرائيليّ والذي لا غبار على وطنيّته وعروبته، يهمّه بأن يوضح التالي: الصورة التقطت مع منسّق عبور فلسطينيّ عرّف عن نفسه باللغة العربيّة بإسم “هادي” علمًا بأنه كان مسؤولاً عن تسهيل عبور الفنان صابر الرباعي والفرقة الموسيقيّة المرافقة له بحيث لا يتمّ التواصل مع أيّ شخص إسرائيليّ ووافق الرباعي على التقاط الصورة معه ومع غيره من المواطنين الفلسطينيين بشكلٍ طبيعي وتلقائيّ.

والمفاجأة كانت أن البعض بدأ يعطيها صفات وأبعاد غير صحيحة و”تبرّعوا” بمنح منسّق العبور جنسيّة غير جنسيته الفلسطينيّة، على حدّ تعبير البيان.

وتابع البيان قائلاً إنّ الكلمة التي ألقاها الفنان صابر الرباعي خلال المؤتمر الصحافي قُبيل حفله على مدرج مدينة روابي الفلسطينيّة واضحة في ما يتعلّق بموقفه من الاحتلال الإسرائيلي ودعمه للفلسطينيين والوقوف إلى جنبهم في الفرح والمعاناة، على حدّ قول البيان الرسميّ. ولفت البيان إلى أنّ النسيج الفلسطينيّ مركّب، ويصعب في بعض الأحيان على كثير من العرب فهم تفاصيل وتركيبة المجتمع الفلسطينيّ البطل، علمًا بأنّ حفل الفنان صابر الرباعي حضره ما يقارب الـ 18,000 متفرّج من الإخوان الفلسطينيين سكان أراضي الـ 48 ومن جميع الطوائف والأطياف “الفلسطينيّة”.

وساق البيان الرسميّ قائلاً: لطالما اعتاد النجم صابر الرباعي على الحملات الممنهجة من قبل بعض الصحافيين المأجورين والجهات المتضرّرة من نجاحاته المتتالية في العالم العربي، والتي أضيف إليها الآن حملة منظّمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل بعض الجهات التي ترفض رؤية الشعب الفلسطيني في حالة من الفرح وهو حقّ طبيعيٌّ ومشروعٌ لهم، على حدّ تعبير البيان.

وخلُص البيان الرسميّ للفنان التونسيّ إلى القول إنّه في الختام، يودّ الفنان صابر الرباعي أنْ يؤكّد للجميع بأنّ مواقف كهذه ستزيده تمسّكًا بالقضيّة الفلسطينيّة وإيمانًا بها وستزيده إصرارًا على دعم حقّ الشعب الفلسطينيّ بالعيش الكريم كباقي شعوب الأرض، مشدّدًا على أنّ زيارة السجين لا تعني التطبيع مع السجّان، بحسب تعبير البيان.