الإندبندنت: اميركا ستستخدم الفيتو ضد مشروع القرار حول القدس

0
35

لندن|
اشارت “​الإندبندنت​” في موضوع بعنوان “​مجلس الامن​ يناقش قرارا يعتبر اعتراف ترامب ب​القدس​ عاصمة ل​إسرائيل​ باطلا ومنعدما”، الى إن أعضاء ​مجلس الامن الدولي​ يناقشون مشروع قرار بخصوص ​مدينة القدس​ يعتبر قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل قرارا باطلا ومنعدما لكن من المتوقع أن تستخدم ​واشنطن​ ​حق النقض​ “الفيتو” لمنع صدور القرار.
واوضحت الصحيفة البريطانية أن مشروع القرار الذي يتكون من صفحة واحدة يعتبر ان قرار أي دولة دون تسمية ​الولايات المتحدة​ لا يكون له أي أثر ما خالف قرارات ​المنظمة الدولية​.
واضافت ان القرار ينص على مطالبة الدول الاعضاء في ​الأمم المتحدة​ الإلتزام بقراراتها والحرص على استمرار الوضع الراهن للمدينة المقدسة سواء سياسيا او ديموغرافيا. واشارت إلى ان مشروع القرار يؤكد ان أي قرارات منفردة تشجع على تغيير الوضع الراهن في القدس تعتبر لاغية ومنعدمة الأثر في حال كانت مخالفة لقرارات ​مجلس الأمن​ السابقة.
وذكرت إن القرار أيضا يطالب الدول الاعضاء في المنظمة عدم نقل او تأسيس بعثات دبلوماسية لها أو سفارات في القدس مؤكدا أن هوية السيادة على القدس هي من بين الموضوعات النهائية للتفاوض بين طرفي الصراع في السيادة عليها. واشارت الى ان مشروع القرار يحظى بقبول من الدول الأعضاء لكن من المتوقع ان تستخدم واشنطن حق النقض لمنعه عند التصويت عليه.
ولفتت الإندبندنت الى إن أكثر من 50 دولة من أعضاء منظمة المؤتمر الإسلامي أدانوا قرار ترامب واعتبروا ان الولايات المتحدة لم تعد وسيطا محايدا في عملية السلام ولا تعد راعيا مؤهلا للإشراف عليها.