الإندبندنت البريطانية: مليار فقير في العالم عام 2030

0
31

لبندن/

ذكرت صحيفة ” الإندبندنت” البريطانية أن مليار شخص حول العالم سيواجهون فقرا مدقعا إذا لم يتخذ قادة العالم قرارات حاسمة للحد من عدم المساواة ومواجهة ظاهرة التغيرات المناخية خلال انعقاد قمتين أساسيتين هذا العام، وفقا لـ حملة “action/2015” العالمية.

وحذرت الحملة وفق موقع مصر العربية، وهي عبارة عن إئتلاف دولي مكون من أكثر من 1000 منظمة، من أن الفقر العالمي قد يرتفع للمرة الأولى ليطال جيلا كاملا إذا لم يتخذ صانعو السياسة القرارات المناسبة.

وسوف تستهدف الحملة قمة الأمم المتحدة المقرر انعقادها في نيويورك في سبتمبر المقبل والتي سوف تناقش أجندة جديدة لإستبدال أهداف التنمية الألفية التي وضعت عام 2000 ومن المقرر أن تنتهي هذا العام.

ومن المتوقع أن تشمل الأجندة الجديدة القضاء على الفقر والجوع وتحسين الصحة والتعليم وجعل المدن أكثر قدرة على مكافحة التغيرات المناخية وحماية المحيطات والغابات.

وسوف تطالب الحملة أيضا بضرورة اتخاذ إجراءات ملموسة لمواجهة التداعيات الناجمة عن التغيرات المناخية عندما تصل المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة في الاتفاقية العالمية الجديدة ذروتها في باريس في ديسمبر المقبل.

ومع ذلك، فإنه إذا فشلت القمتان في تحقيق الأهداف المرجوة، فربما يزيد عدد الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع حول العالم إلى 1.2 مليار شخص بحلول العام 2030.

ووفق هذا السيناريو، فإن واحدا من كل ثلاثة أشخاص في العالم سيعيشون على أقل من 1.32 دولار يوميا.

وتشير حملة “action/2015” في أبحاثها التي أجريت في جامعة دينفر أنه إذا اتخذ قادة العالم القرارات السليمة، فإنه من الممكن أن ينخفض عدد سكان العالم الذين يعيشون في فقر مدقع على نحو دراماتيكي من أكثر من مليار شخص إلى 360 مليون شخص بحلول 2030.

وبحلول هذا التاريخ، ستصل نسبة الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع في العالم إلى نحو 4%، مقارنة بنحو 17% في الوقت الحالي، ما سوف يحقق تراجعا مذهلا في معدلات الفقر للمرة الأولى في التاريخ.

وكان البنك الدولي قد حدد الخط الرسمي للفقر عند مستوى 1.25 دولار للفرد في اليوم، وهو متوسط خط الفقر بنحو 20 دولة من دول العالم الأشد فقراً.

ووفقاً للتقديرات العالمية، فإن الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع، أي يعيشون على أقل من 1.25 دولار يومياً، على مستوى العالم يبلغ 1 مليار شخص، يمثلون 14.5 % من سكان العالم، في عام 2011، وذلك مقارنة بـ 1.25 مليار شخص، يمثلون 18.6 % من سكان العالم في عام 2008.