الإرهابي السعودي عبد الله المحيسني: أنا أشبه أوباما

0
70

إدلب|

أبدى القاضي العام لـ”جيش الفتح” عبد الله المحيسني استغرابه من قرار الولايات المتحدة الأمريكية الذي جمد أرصدته باعتباره أحد قادة “جبهة النصرة” التابعة لـ”القاعدة” وذلك في مقابلة مع صحيفة “نيويورك تايمز”.

المقابلة التي طلب “المحيسني” إجراءها من خلال وسيط، عبر سكايب، طرح من خلالها عدة تساؤلات أدان فيها قرار الولايات المتحدة، حيث ادعى أنه “لا يمثل تهديداً على الغرب.. فكيف يمكن لوزارة الخارجية الأميركية أن تقول إنه ينتمي إلى فتح الشام؟” متهماً الإدارة الأمريكية بتزوير الحقائق معتبراً أن القرار “مبني على تقارير استخباراتية غير صحيحة”، بحسب تعبيره.

وحين سئل عن لقائه بمتزعم تنظيم ا”لقاعدة” أيمن الظواهري، قال المحيسني إنه “تحدث معه في 2014 وطلب منه الحديث عن “داعش”، نظراً للجمهور الكبير الذي يملكه، من أجل منع الشباب من الانضمام إلى التنظيم”، على حد قوله.

وعن الصور التي ظهر فيها مع قادة معروفين في “القاعدة” قال: “إن الصور تشبه الصور التي يمكن أن يتم التقاطها لباراك أوباما جالساً مع فلاديمير بوتين في لقاء قمة”، مضيفاً إن “ذلك لا يعني أننا نتشارك الإيديولوجيا نفسها”.

كما أشار من خلال المقابلة إلى أنه متواجد في حلب لافتاً إلى أنه طلب إليه عدم الإفصاح عن مكانه عازياً ذلك لكونه “شخصية معروفة ولا يعمل سرّاً لمصلحة أي جهة”.