الإرهابي البغدادي وقياديي داعش يغادرون الرقة إلى الموصل

0
31

الموصل|

كشف مصدر عراقي في محافظة نينوى، أن زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي ابو بكر البغدادي دخل إلى نينوى قادماً من الرقة السورية برفقة قياديين عرب وأجانب، فيما أشار إلى أن البغدادي أجرى تغييرات في قادة التنظيم الإرهابي بعد السيطرة على الأنبار في العراق وتدمر في سورية، لافتا إلى أنه اسند مهام العمليات القتالية في الانبار الى شخص يحمل الجنسية الصينية.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “البغدادي وأبو عمر الشيشاني وشاكر وهيب وعدد من قادة التنظيم الإرهابي وصلوا، مساء اليوم، إلى نينوى قادمين من الرقة السورية، وسط سرية تامة”، مبينا أن عملية وصوله “لم تكن على شكل رتل كبير بل دخلوا الى نينوى عبر المنطقة الصحراوية التي يسيطر عليها التنظيم عبر الحدود العراقية السورية”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن “البغدادي والشيشاني ووهيب عقدوا اجتماعاً سرياً فور وصولهم في أحد المواقع التي لم تحدد في نينوى”، مشيرا الى أن “تغييرات أجراها الإرهابي البغدادي على ما يسمى الولاة وأناط مهام جديدة لعدد من عناصر التنظيم وعزل عدد من القادة الميدانيين في نينوى، دون معرفة الاسماء التي عزلها البغدادي”.

وأوضح المصدر أن البغدادي اسند مهام العمليات القتالية في الانبار الى شخص يحمل الجنسية الصينية، وهو قيادي في التنظيم كان يتولى المهام الامنية سابقا على الاجزاء التي يسيطر عليها التنظيم في الفلوجة وهيت والقائم.