الأمن الجنائي يستعيد الطفلة “تاليا” من يد خاطفيها خلال مدة وجيزة

0
156

قام فرع الأمن الجنائي بدمشق باسترجاع طفلة، تبلغ من العمر 6 سنوات، بعد استدراجها وخطفها من قبل امرأة كانت تعمل في منزل والديها.

وقال رئيس فرع الأمن الجنائي في دمشق العميد عبد العليم عبد الحميد إنه “علمنا بتغيب الطفلة “تاليا” عن منزل ذويها، ومن خلال المتابعة مع قسم الشرطة المختص تبين استدراجها من قبل امرأة تسمى ندى، ومن خلال المتابعة تم الايعاز للقسم الجنائي في الفرع لمتابعة الموضوع بالمعطيات المتوافرة”.

بدوره، بين العقيد غيث أحمد سليمان، رئيس قسم البحث الجنائي، أنه “بتاريخ الأول من آذار وردتنا برقية من قسم شرطة برزة المتضمنة ادعاء بتغيب الطفلة تاليا، وتم تكليف خير ضباط القسم الجنائي في الفرع وتم الذهاب إلى برزة المكان الذي تقطن فيه الطفلة البالغة من العمر ٦ سنوات”.

وأضاف النقيب حيدر عدنان الباشا أنه “بعد البحث والسؤال ومشاهدة الكاميرات الموجودة في المنطقة حصلنا على مقطع فيديو يوضح ذهاب الطفلة برفقة امرأة وبالسؤال عن هذه المرأة تم الاشتباه بالخادمة المستخدمة لدى ذوي للطفلة المخطوفة وتدعى ندى”.

وبين العقيد سليمان أنه “بوصولنا إلى المنزل التي تقطن فيه المدعوة ندى سألناها عن الطفلة فأنكرت و بدأت تسوّف وبتسويفات لا علاقة لها بالصحة والحقيقة”.

وتابع: “عند مواجهتها بالفيديو اعترفت بالمكان وانها هي من أخذت الطفلة وأنها قامت بإيداع تلك الطفلة لدى جيرانها لغاية في نفسها”، مشيراً إلى أنه “على الفور تم إحضار الطفلة مع المرأة التي كانت تخبئها عندها مع المدعوة ندى الى مركز الفرع”.

وأضاف أنه “تم نُظِم الضبط العدلي اللازم وتحقيقاتنا مستمرة للوصول إلى الأسباب الحقيقية والدوافع وراء عملية الخطف وتم تسيلم الطفلة الي ذويها بعد أن تم العرض على الرؤساء القضاء أصولاً”.