الأمم المتحدة: 388 مليار دولار حجم الدمار في سوريا

0
10

بيروت: قدرت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا التابعة للأمم المتحدة (الأسكوا)، يوم الأربعاء، حجم الأضرار التي لحقت باقتصاد سوريا خلال السنوات السبع من الحرب، بنحو 400 مليار دولار.
وأشار خبراء اللجنة، في ختام اجتماع عقد في بيروت بمشاركة أكثر من 50 خبيرا سوريا ودوليا، الى ان “حجم الدمار في سوريا بلغ أكثر من 388 مليار دولار”.
ويأتي الحديث عن حجم الأضرار، مع استقرار الأوضاع الأمنية في كثير من المناطق في سوريا عقب اعادة السيطرة عليها من قبل الجيش السوري.
وبدأت الحكومة السورية بعملية إعادة الإعمار في عدد من المناطق وخاصة بعد استعادة مساحات واسعة من الاراضي في العديد من المحافظات، وذلك بالاعتماد على الإمكانيات المادية المحلية والتواصل مع الدول الصديقة.
وربطت عدد من الدول الغربية مشاركتها في إعادة اعمار سوريا بحدوث انتقال سياسي، في حين ترفض الحكومة السورية مشاركة دول منخرطة بالعدوان على سوريا في اعادة الاعمار، مشددة على الاولوية للدول الحليفة التي ساعدتها في حربها ضد الإرهاب مثل روسيا وإيران.