الأمم المتحدة: لن نراقب الهدنة في سورية

0
21
NEW YORK, NY - AUGUST 30: A United Nations (UN) Security Council meets regarding the on-going civil war in Syria on August 30, 2012 in New York City. UN Security Council negotiations regarding the situation in Syria collapsed last month. (Photo by Andrew Burton/Getty Images)

 أعلنت الأمم المتحدة أنها لا تنوي المشاركة في آلية مراقبة نظام وقف إطلاق النار في سوريا.

وقال نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول سوريا، إنه على الدول المعنية أن “تعمل بشكل جدي” على إحلال وقف إطلاق النار في سوريا، تنفيذا للقرار رقم 2401 لمجلس الأمن الدولي.

وتابع: “الأمم المتحدة تحذر أيضا من جرها إلى مراقبة الهدنة”، مشيرا إلى أن المحاولات السابقة لإنشاء مثل هذه الآلية بمشاركة الأمم المتحدة فشلت. وعزا فشلها إلى “عدم وجود الإرادة السياسية لدى الدول الأعضاء لدعم الجهود الأممية”.

وتجدر الإشارة إلى أن فرنسا كانت قد دعت إلى وضع آلية لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا.

من جهة أخرى، صرح نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتين لوكوك، بأن مدة 5 ساعات ليست كافية لنقل المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية، استنادا إلى رأي مدير مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن إجراء عمليات الفحص عند معابر التفتيش لوحده قد يستغرق يوما كاملا، حتى في حال كان هناك اتفاق بين الأطراف بخصوص إدخال المساعدات.