الأمم المتحدة: فظائع داعش قد ترقى إلى الإبادة الجماعية

0
56

نيويورك/

قالت منظمة الأمم المتحدة  إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية (المعروف إعلاميا بـ”داعش) ربما ارتكبوا جرائم إبادة جماعية في هجومهم على جماعات عرقية ودينية في العراق. وأوضحت المنظمة الدولية إن الميليشيات المتطرفة والجماعات المتحالفة معها استهدفت بشكل منهجي الأكراد والايزيديين والتركمان وغيرهم “فيما تبدو كسياسة متعمدة تهدف إلى تدمير أو قمع أو طرد هذه الطوائف نهائيا من المناطق الخاضعة لسيطرتهم“.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في العراق ومكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في تقرير إن “الكثير من الانتهاكات والمخالفات التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية قد ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وربما إبادة جماعية”. وأضاف التقرير أن ما لا يقل عن 11600 مدني لقوا حتفهم وأصيب حوالي 21800 آخرين في العراق خلال العام الماضي.

في غضون ذلك، أعلنت وحدات حماية الشعب الكردي أنها تصدت لهجوم من تنظيم “الدولة الإسلامية” على قرى مسيحية بالقرب من الحسكة في شمال شرق سوريا.

وفي سياق متصل، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه تمكن من توثيق مقتل 1601 شخص على الأقل، خلال 5 أشهر، من غارات التحالف العربي – الدولي، وضرباته الصاروخية على مناطق في سوريا منذ فجر الـ 23 من شهر أيلول 2014، وحتى فجر الـ 23 من شباط الجاري، كما أصيب مئات آخرون بجراح في الغارات والضربات ذاتها، غالبيتهم الساحقة من عناصر تنظيم “داعش”.