الأمم المتحدة تعلن “يأسها” من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

0
35

نيويورك/

أعلن مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية ينس أندرس تويبرغ فراندزن اليوم الخميس أن فرص استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية أصبحت شبه معدومة.

وأوضح فراندزن خلال جلسة مجلس الأمن للأمم المتحدة أنه “منذ مفاوضات العام الماضي لم تتخذ فلسطين ولا إسرائيل أي خطوات مهمة وحاسمة من أجل إعادة الثقة بينهما. فإن فرص استئناف المفاوضات في المستقبل تصبح شبه معدومة“.

وحسب قوله، فإن الأمين العام للأمم المتحدة يرى أن الوضع الراهن “لا يزال يكون غير مقبول“.

وأضاف المسؤول الأممي أن “نظام وقف إطلاق النار الهش في قطاع غزة لا يزال قائما بعد مرور نحو 5 أشهر على توقيع على الهدنة بين الطرفين وليس هناك ما يدل على احتمال العودة إلى المفاوضات بوساطة مصرية في المستقبل المنظور“.

وأشار فراندزن إلى أن عدم قدرة الفصائل الفلسطينية على التغلب على الانقسام، بالإضافة إلى استمرار العنف وعدم الاستقرار في المنطقة، يحولان دون إحياء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وأكد فراندزن أن الأمم المتحدة تطالب إسرائيل بتجميد نشاطاتها الاستيطانية وإرسال عائدات الضرائب إلى السلطة الفلسطينية.