الأمم المتحدة تطالب بإيصال مساعدات فورية إلى الفوعة وكفريا والزبداني ومضايا

0
29

نيويورك

حذّرت الأمم المتحدة، من تعرض آلاف الأطفال والنساء بسوريا، لخطر التجويع في مدن مضايا والزبداني بريف دمشق (جنوب) والفوعا وكفريا بريف محافظة إدلب (شمال)، وطالبت بضرورة اتخاذ “إجراءات فورية” لتسهيل وصول المساعدات “المنقذة للحياة” لتلك المدن.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن “الأمم المتحدة وشركاءها يطالبون باتخاذ إجراءات فورية لتسهيل تقديم المساعدات المنقذة للحياة، بما في ذلك المواد الغذائية والطبية والتغذية وغير الغذائية إلى 62 ألف من المحاصرين في الزبداني ومضايا وكفريا والفوعة.

وأضاف في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، أن “غالبية المحاصرين في تلك المدن من النساء والأطفال، وأن المرة الأخيرة التي قدمنا مساعدات هناك كانت في نيسان الماضي”.

ولفت فرحان حق في مؤتمره الصحفي اليوم، إلى أن “قافلة مشتركة من الوكالات الإنسانية قدمت اليوم مساعدات منقذة للحياة في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب”.

وأوضح أن: “هذه القافلة هي الثانية من ضمن 3 قوافل تحتوي على طرود غذائية ومواد نظافة لنحو 27 ألف شخص، ووصلت القافلة الأولي إلى حي الشيخ مقصود يوم 23 حزيران الجاري”.