الأمم المتحدة تدعو التحالف والمعارضة للسماح بمغادرة المدنيين الرقة

0
33

نيويورك|

دعت الأمم المتحدة يوم الخميس، قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة والمعارضة المسلحة إلى السماح للمدنيين بالفرار من مدينة من الرقة, والتي تشهد ضربات جوية وعمليات عسكرية.

ونقلت وسائل اعلام عن المتحدث باسم المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا حول القضايا الإنسانية، يان إيغلاند  مطالبته قوات التحالف “بتجنب وقوع إصابات بين المدنيين.”

واضاف إيغلاند  ان “أسوأ مكان اليوم في سوريا هو جزء من مدينة الرقة التي لا تزال تحتجز من قبل داعش ، ونحن نقدر أن يكون هناك 20،000 أو 25،000 مدني، وهناك غارات جوية مستمرة من قبل التحالف”.

واسفرتضبات التحالف في الرقة  والمعارك بين المقاتلين الاكراد و تنظيم داعش” عن عمليات نزوح اهالي, حيث قدرت الامم المتحدة  مؤخرا عدد الفارين من الرقة منذ نيسان 200 الف شخص, كما قدرت عدد المحاصرين في المنطقة بحوالي 30 إلى 50 ألف شخص.

كما اشار الصليب الاحمر الاثنين الماضي الى عدد الفارين جراء عمليات القتال في مدينة الرقة وصل الى اكثر من 200 الف شخص خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

ويشن طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة منذ عام 2014، ضد تنظيم “داعش”، غارات بشكل شبه يومي على مواقع التنظيم في المناطق الخاضعة تحت سيطرته لاسيما الرقة ودير الزور, ما يؤدى الى سقوط قتلى بين المدنيين جراء تلك الغارات.

يشار الى ان التحالف الدولي اعترف, الشهر الجاري, بقتله 624 مدنياَ في سوريا والعراق, منذ بداية عملياته منذ عام 2014.