الأكراد في روسيا ينفون إغلاق ممثلية أكراد سوريا في موسكو

0
41

موسكو|

نفى ممثل الجالية الكردية في روسيا ما تردد من أنباء مؤخراً عن إغلاق ممثلية أكراد سورية بموسكو بعد زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى موسكو، مؤكدة أن مكتب الممثلية في موسكو لا يزال يعمل بشكل اعتيادي. ونقل موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني، عن رئيس مجلس الإدارة الذاتية الوطنية الثقافية لأكراد روسيا عضو المؤتمر الوطني الكردستاني، فرحت باتييف، قوله: إن «هذه المعلومات التي نشرت فور زيارة أردوغان موسكو عارية عن الصحة، والممثلية تعمل بشكل اعتيادي».

ورأى باتييف أن هذه الأنباء ترمي إلى إحداث ارتباك في العلاقات بين أكراد سورية وروسيا، معتبراً أن السياسة الخاصة بتعزيز التعاون بين روسيا وأكراد سورية لم تتغير.

وتعليقاً على إمكانية مشاركة الأكراد في مفاوضات جنيف بشأن تسوية الأزمة السورية، قال باتييف: «إن اقتراحاً بهذا الشأن لم يطرح حتى الآن»، مشيراً إلى أن أنقرة لا تزال تصر على عدم السماح بإشراك الأكراد في المفاوضات، على الرغم من استئناف العلاقات مع موسكو.

يشار إلى أن بعض وسائل الإعلام العربية تناقلت في وقت سابق أنباء بشأن إغلاق ممثلية حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في روسيا بشكل نهائي قبل عدة أيام في العاصمة موسكو.

كما أفادت تقارير إعلامية أن الحزب أغلق ممثليته بسبب توقُّف الدعم المالي لها منذ قرابة عشرة أشهر، إلا أن تقارير أخرى رجحت أن سبب إغلاق الممثلية هو التقارب الروسي التركي الأخير، حيث إن الجانب الروسي طالب تركيا بإغلاق الحدود مع سورية منعاً لتسرب العناصر المقاتلة، لكن أردوغان يريد ثمناً اقتصادياً وسياسياً للاستدارة وتغيير مواقفه تجاه مكافحة الإرهاب والتخلي عن الفصائل الإرهابية التي يدعمها ويمولها مع حلفائه الخليجيين، ولفتت التقارير إلى أن الجانب الروسي وكبادرة حسن نية أغلق مكتب الممثلية.

وتجدر الإشارة إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي PYD كان قد افتتح ممثلية له في موسكو بشباط الماضي العام المنصرم.