الأسير يعترف بمحاولة الالتحاق بالإرهابيين في سوريا عبر عرسال

0
38

بيروت|

اعترف الإرهابي اللبناني الموقوف أحمد الأسير خلال التحقيقات معه أنه حاول مرارا الالتحاق بالتنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية عبر الحدود في منطقة عرسال أو من خلال السفر إلى تركيا لكن محاولاته فشلت ثم تواصل بعد ذلك مع أصدقاء له من جماعة بوكو حرام الإرهابية في نيجيريا.

وقالت صحيفة “الأخبار” اللبنانية التي نشرت بعضا من اعترافات الأسير في عددها اليوم ”إن الإرهابي المذكور مكث في مخيم عين الحلوة بجنوب لبنان فترة طويلة ثم لأسباب أمنية قرر مغادرته” مشيرة إلى أنه كشف في سياق التحقيق حول مصادر دعمه مالياً وتسليحا أنه كان يحصل على التمويل من مغتربين أحدهم مغترب في البرازيل كان يدعمه بالمال تحت مسمى “تبرعات” والثاني مغترب لبناني يعمل في قطر.

وكان الأمن العام اللبناني اعتقل الإرهابي الفار أحمد الأسير في 15 من الشهر الجاري أثناء محاولته مغادرة لبنان عبر مطار بيروت الدولي إلى نيجيريا مستخدما جواز سفر مزورا وبعد تعديل شكله الخارجي.

يذكر أن الإرهابي الأسير قام عام 2013 بالاعتداء على حواجز الجيش اللبناني في منطقة عبرا بمدينة صيدا ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجيش الذي شن حملة ردا على هذه الاعتداءات تمكن إثرها من إعادة الاستقرار إلى المنطقة والقضاء على عدد من مسلحي عصابة الأسير الذي فر من المنطقة