الأردن يثأر لحرق طياره “الكساسبة” بشنق الريشاوي والكربولي

0
34

عمان/

نفذت السلطات الأردنية حكم الإعدام شنقا فجر اليوم بحق كل من الإرهابيين ساجدة الريشاوي التي كان تنظيم داعش الإرهابي طالب بإطلاق سراحها وزياد الكربولي المنتمي لتنظيم القاعدة غداة إعلان داعش إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا حتى الموت.

ونقلت وكالة بترا الأردنية للأنباء عن وزارة الداخلية الأردنية قولها في بيان “تم فجر اليوم تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق المجرمة ساجدة مبارك عطروز الريشاوي كما تم تنفيذ حكم الإعدام شنقا حتى الموت بحق المجرم زياد خلف رجه الكربولي”.

وأوضح البيان أن “تنفيذ حكم الإعدام بالمجرمين تم بحضور المعنيين كافة وفقا لأحكام القانون” و أن “هذه الأحكام استوفت جميع الإجراءات المنصوص عليها في القانون”.

يشار إلى أن الإرهابية الريشاوي هي انتحارية عراقية شاركت في تفجير ثلاثة فنادق في عمان عام 2005 وتم الحكم عليها بالإعدام في 21 أيلول عام 2006 إلا أنه لم ينفذ وطالب تنظيم داعش الإرهابي بإطلاق سراحها مقابل إفراجه عن الصحفي الياباني كينجي غوتو الذي أعدمه في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي غير أن الأردن كان يصر على الإفراج عنها مقابل إطلاق سراح الطيار الكساسبة.

أما الإرهابي الكربولي المتهم بالانتماء لتنظيم القاعدة الإرهابي فقد اعتقلته القوات الأردنية في أيار عام 2006 وقضت محكمة أمن الدولة في الخامس من أيار 2007 بإعدامه بعد اعترافه بقتل سائق أردني في العراق واستهداف مصالح أردنية ولكن الحكم لم ينفذ به أيضا.

وكان تنظيم داعش الإرهابي أعلن في شريط فيديو تناقلته مواقع على الأنترنت أمس أنه أحرق الكساسبة الذي يحتجزه منذ 24 كانون الأول الماضي حيا حتى الموت.