الأردن يتهرب من مسؤولياته الإنسانية بمساعدة السوريين في مخيم الركبان

0
88

عمان: أشاد الأردن بقرار مجلس الأمن الدولي إناطة مسؤولية تقديم المساعدات لمخيم الركبان قرب حدوده الشمالية، بالدولة السورية، واعتبره متفقاً وموقف المملكة رغم منع الأرد للقاطنين بالمخيم مراراً من الدخول لأراضيها ومساعدتهم.
ورحب وزير الدولة الأردنية لشؤون الإعلام، والناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني بقرار مجلس الأمن حول فرض وقف الأعمال العدائية في جميع أنحاء سورية لمدة 30 يوماً.
وأشار الوزير إلى أن القرار يؤكد بأن المتواجدين بمخيم الركبان هم نازحون وليسوا لاجئين، وأن المساعدات يجب أن تأتيهم من داخل سورية، وهو ما يؤكده الأردن دائماً.
وعانى مخيم الركبان الواقع بالقرب من الحدود الأردنية من عدة مشاكل بسبب سوء الخدمات فيه وتواجد عناصر مسلحة داخله أثقلت كاهل القاطنين فيه.
يشار إلى أن أكثر من 85 ألف نازح يعيشون في مخيم الركبان العشوائي، منذ نحو 4 سنوات من الآن بسبب منعهم من قبل المسلحين التي كانت تنتشر في البادية من الوصول إلى مناطق الحكومة السورية، كما منعتهم سلطات الحكومة الأردنية من الدخول إلى المخيمات التي بنيت داخل الأراضي الشمالية للأردن كمخيمي “الزعتري” و”الأزرق”.