افتتاح فعاليات معرض الصحة الطبية MEDHEALTH 2015

0
31

دمشق|

تحت رعاية وزارة الصحة السورية أطلقت شركة  مسارات لتنظيم المعارض والمؤتمرات فعاليات معرض الصحة الطبية الأول MEDHEALTH 2015 وذلك في السابع من أيار القادم في فندق داما روز دمشق – قاعة المتنبي، ويستمر المعرض لمدة أربعة أيام متواصلة.

أكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي في تصريح له أهمية انعقاد مثل هذه المعارض باعتباره “محطة مهمة للتعرف والاطلاع على أحدث العلوم والتقنيات الحديثة في مجالات الطب المختلفة للوصول إلى الأهداف المطلوبة”.

ولفت يازجي إلى حرص الوزارة على دعم المنتديات والمؤتمرات البحثية والعلمية “للارتقاء بسوية الخدمات الطبية المقدمة إلى المواطنين والتركيز على نوعيتها وعدالة توزيعها” إضافة إلى حرصها على تعزيز منظومة الإسعاف ورفع المخزون الدوائي الاستراتيجي والمستلزمات الطبية وتأهيل المشافي والمراكز الصحية التي دمرها إرهاب التنظيمات المسلحة.

ومن جهة قال أنس ظبيان مدير شركة مسارات لتنظيم المعارض والمؤتمرات  أن معرض الصحة الطبية MEDHEALTH 2015 الذي ينطلق بنسخته الأولى هو معرض تخصصي في مجال التجهيزات الطبية والمستحضرات الدوائية، كما يستهدف الشرائح التخصصية في المجتمع، ويصل عدد المشاركين في المعرض لحوالي 46 مشارك، منهم عدد من الشركات الأجنبية: الأمريكية، الفرنسية، السعودية والتي لها تمثيل في سورية، وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على مكانة المعرض وأهميته.

وتأتي أهمية المعرض على حد قول ظبيان نظراً  لتزامنه مع المؤتمر العلمي الثامن لنقابة أطباء دمشق ومشاركة مجموعة من الوفود الأجنبية في المؤتمر كما أنه يضم عدد من المعامل والشركات السورية التي عادت إلى الإقلاع بعملها من جديد، كما أن المعرض يهدف إلى التركيز على الجيل الحديث من التجهيزات الطبية والخدمات الدوائية المقدمة من المعامل السورية ويهدف أيضاً إلى الإثراء العلمي حيث يقام على هامش المعرض والمؤتمر مجموعة هامة من المحاضرات العلمية ويصل عددها إلى 60 محاضرة ستلقي الضوء على العديد من الاختصاصات الطبية ومسائل أخرى تحتل أهمية خاصة بالنسبة للمعامل الدوائية والشركات السورية الطبية. بالإضافة إلى نقاشات عن أخطار الأوبئة كالتهاب الكبد والكوليرا وغيرها.

ومن خلال تنظيم المعرض يتم تشغيل ما يقارب ثلاثون مهنة في السوق، فهو نشاط اقتصادي لا يلامس فقط العارض والمنظم بل يلامس كافة شرائح المجتمع.

ومن جهتها أجمعت الشركات المشاركة في المعرض على فكرة دعم المنتج الدوائي وتأمينه في السوق المحلية، إلى جانب اعتماد الموثوقية العالية في طرح أي دواء عبر دراسات تحقق هذه الغاية، فالمعرض خطوة متقدمة لدعم النشاط الاقتصادي الدوائي والطبي، والاقتراب من حاجات السوق.

وتخلل المعرض انطلاق  أعمال المؤتمر العلمي الثامن لأطباء فرع دمشق لنقابة أطباء دمشق بعنوان “سوا نحو صحة سورية”