اغتيال مسؤول مستودعات الذخيرة لتنظيم “داعش” في الشدادي بالحسكة

0
26

الحسكة|

اعلنت “سرية حيزوم” إحدى التشكيلات التابعة لـ “جيش الإسلام” في المنطقة الشرقية من سوريا،  الاثنين، على إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، تبنيها لعملية اغتيال أحد مسؤولي تنظيم “داعش” في مدينة الشدادي جنوب الحسكة.

العملية الخاصة التي قامت بها «سرية حيزوم» تم من خلالها مقتل القيادي أبو البراء الليبي عضو الحسبة في قاطع الشدادي والذي كان يشغل موقع مسؤول مستودعات الأسلحة والذخيرة، إضافة إلى كونه خبير السيارات المفخخة، وله ماض «اجرامي» في الشدادي، كما «عانى سكان قرى المنطقة الجنوبية منه كثيراً، حيث كان يمارس عليهم أساليب بشعة في التعذيب والقهر» حسب توصيف السرية له.

السرية كانت قد تبنت في 21 من الشهر الجاري عملية اغتيال أمير تنظيم “داعش” في القاطع الشرقي للشدادي، وكان تنظيم “داعش” سيطر على هذه المنطقة بعد اشتباكات طويلة مع «جيش الإسلام» وجبهة النصرة، وقد اتخذها مركزاً رئيسياً له في «ولاية البركة» /محافظة الحسكة وفق تسمية التنظيم.