اشتباكات عنيفة في محيط كفريا والفوعة.. ومعلومات عن ارتقاء شهيدين من المدنيين

0
39

إدلب|

استشهدت فتاة ورجل وجرح 10 مدنيين في قصف لبلدتي الفوعة وكفريا بمحافظة إدلب بعشرات القذائف الصاروخية، فيما قصف الطيران الحربي مواقع لمسلحي “النصرة” في محيط البلدتين وفي بنش وتفتناز.

وأفادت مصادر ميدانية بوقوع اشتباكات بين عناصر الدفاع الوطني وما يسمى بـ”جيش الفتح” في محيط الفوعة وكفريا ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

هذا وبدأت “جبهة النصرة” وفصائل إسلامية أبرزها حركة “أحرار الشام” معركة للسيطرة على البلدتين الخاضعتين لسيطرة الجيش في شمال غرب سوريا.

وأكد نشطاء تعرض البلدتين اللتين يقطنهما نحو خمسين ألف مواطن لقصف مكثف بعشرات القذائف الصاروخية وقذائف محلية الصنع، تزامنا مع اندلاع معارك في محيطهما.

وأعلنت الفصائل المنضوية تحت قيادة “جيش الفتح” في بيان نشره الأخير على حسابه على موقع تويتر “قررنا بدء معركة كفريا والفوعة ضد قوات النظام”.