استشهاد والد الرضيع علي دوابشة متأثرًا بجراحه في نابلس

0
28

رام الله|

استشهد صباح السبت، “سعد دوابشة”، والد الرضيع علي دوابشة، متأثرًا بإصابته في الهجوم الذي نفذه مستوطنون يهود، على منل العائلة ببلدة دوما قرب نابلس، شمال الضفة الغربية، الأسبوع الماضي.

وقال نصر دوابشة، شقيق سعد، إن شقيقه سعد استشهد فجرًا في مستشفى “سروكا” الإسرائيلي، بعد ثماني أيام من تلقي العلاج.

وأشار نصر إلى أن شقيقه سينقل لبلدة دوما السبت، لتشيع جثمانه إلى مثواه الأخير.

وكان سعد أصيب في هجوم نفذه مستوطنون يهود، على منزله ببلدة دوما جنوب شرق نابلس، أدى إلى مقتل نجله الرضيع علي دوابشة، وإصابته وزوجته ونجله أحمد (4 أعوام) بجراح خطيرة.

وتسود منذ يوم الحادثة، حالة من التوتر في الضفة الغربية بشكل عام، وفي بلدة دوما بشكل خاص، أدت إلى اندلاع مواجهات عديدة بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، أسفرت عن مقتل فتى فلسطيني في الضفة وآخر في قطاع غزة، وتنفيذ فلسطيني لهجوم بمركبته، أدى إلى دهس ثلاثة جنود إسرائيليين قرب رام الله (الضفة الغربية).