استدعاء 20 ألفاً من قوات الاحتياط لمهام غير قتالية

0
131

 

 بعد 6 سنوات من الحرب في سورية, قامت وزارة الدفاع السورية باستدعاء عشرات الآلاف من قوات الاحتياط لرفد قوات الجيش السوري بالعناصر البشرية, ودائما ما يكون فرز تلك العناصر في الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة قوات خاصة, وكانت الأولوية لاختصاصات المشاة والمدرعات والإشارة والاستطلاع .

اليوم, وبعد سيطرة الجيش السوري على كامل مدينة حلب, بالإضافة إلى السيطرة على ريف دمشق الغربي بالكامل, ومساحات واسعة من القلمون, واقتراب السيطرة على غوطة دمشق الشرقية, أصبح الجيش السوري بحاجة لعديد قوات إضافية, لبسط السيطرة على تلك المساحات, وخاصة بعد إعادة السكان إليها, كمناطق داريا وخان الشيح ومناطق جنوب دمشق ذات الكثافة السكانية العالية في الحجر الأسود والقدم ومخيم فلسطين, بالإضافة للمساحات الكبيرة في الغوطة الشرقية, وتعداد البلدات الكبير نسيباً فيها .

وقالت  مصادر لـ “آسيا نيوز” قالت أن تعداد القوات التي تمّ استدعاؤها حالياً 20 ألفاً من مختلف الاختصاصات من مواليد 1970 وما فوق .

وأضاف المصدر أن معظم تلك القوات ستكون في مهام غير قتالية, في أطراف العاصمة دمشق, لتغطية المساحات التي سيطر عليها الجيش السوري مؤخراً, كما استبعد إبقاء القوات التي شاركت بعمليات الاقتحام والاشتباك المباشر مع المسلحين, استبعد إبقاءهم على الحواجز في المنطقة المذكورة .

وأضاف المصدر أيضاً أن أسماء المطلوبين للخدمة الاحتياطية سيتمّ تعميمها على النقاط الحدودية والحواجز الأمنية وشعب التجنيد خلال بضعة أيام .

 آسيا _ جعفر الجولاني