احتجاز لاجئين سوريين في مطار بيروت

0
113


احتجزت السلطات اللبنانية مساء الأربعاء عدداً من اللاجئين في مطار بيروت بعد رفض السلطات التركية تسيير رحلتهم إلى إقليم “كردستان”.

وأفاد مركز “وصول” لحقوق الإنسان أن خمسة لاجئين تم احتجازهم بتاريخ 6 آذار مارس الجاري في مطار “رفيق الحريري” بينهم 3 لاجئات بعد مغادرتهم لبنان باتجاه إقليم كردستان عبر مطار “أتاتورك”، محطة عبور.

وقد وضع الأمن العام اللبناني إشارة على جوازات سفرهم بمنع دخولهم لمدة 5 سنوات عند مغادرتهم المطار، وحسب المركز المذكور، تعرض اللاجئون المحتجزون لتهديدات من قبل عناصر من الأمن العام بتحويلهم إلى المحكمة العسكرية في بيروت أو ترحيلهم إلى سوريا من دون احترام حرية اختيارهم بمغادرة لبنان إلى أي دولة أخرى، ومُنعوا من استخدام هواتفهم داخل المطار، وانقطع الاتصال معهم فجر اليوم الساعة 3 صباحاً بتوقيت بيروت.

وكانت السلطات اللبنانية قد احتجزت بتاريخ 13 كانون الثاني يناير ثمانية لاجئين سوريين، بينهم لاجئة شابة في مطار “رفيق الحريري” بعد عودتهم من مطار “الشارقة” التي كانت محطة (ترانزيت) قبل الوصول إلى السودان (وجهتهم الأساسية في الرحلة).

و”مركز وصول لحقوق الإنسان” – (Access Center For Human Rights) هو جمعية غير ربحية وغير حكومية، تأسست في لبنان بجهود مجموعة من الصحافيين والباحثين والمحاميين الذين يتبنّون “الإعلان العالمي لحقوق الإنسان” في نضالهم، لدعم حقوق الإنسان في بلدان اللجوء، والعمل على تحسين واقع حقوق اللاجئين والمعتقلين تعسفًاً.