احتجاجات استرالية على اقتراح ايواء لاجئين من سوريا والعراق

0
30

ملبورن|

قام عشرات الأعضاء من جماعات مناهضة للمسلمين يوم السبت 5 تشرين الثاني بالتجمع في العاصمة الاسترالية ملبورن احتجاجا على اقتراح إيواء 120 لاجئا من سوريا والعراق في منشأة لرعاية المسنين.

وقامت الشرطة الاسترالية التي كانت منتشرة بكثافة بتفريق أكثر من 100 شخص تجمعوا بالقرب من المحتجين، تعبيرا عن تأييدهم للاقتراح وكانت احتجاجات سابقة قد تسببت في اشتباكات عنيفة بين مناهضين للهجرة ومؤيدين لها.

وفي الآونة الأخيرة احتدم الجدال حول سياسة أستراليا المتشددة تجاه طالبي اللجوء حيث أعلنت الحكومة المحافظة الأسبوع الماضي خططا لمنع طالبي اللجوء الذين حاولوا سابقا الوصول للبلاد بحرا من الدخول إليها ثانية تحت أي تصنيف من تصنيفات تأشيرات الدخول.

وتتمثل سياسة أستراليا الحالية في إرسال طالبي اللجوء الذين يصلون إليها بحرا إلى بابوا غينيا الجديدة أو ناورو حيث تقبل السلطات أو ترفض منحهم وضع اللاجئين وتحظى هذه السياسة بتأييد حزبي في البرلمان الأسترالي.

ويذكر أن الحكومة أعلنت في العام الماضي عن استقبال 12 ألف لاجئ دفعة واحدة من العراق وسوريا، وقالت إن الأقليات العرقية من هاتين الدولتين سيكون لها الأولوية.