احتال مع ابنه على المواطنين وجمعا حوالي (500) مليون ليرة سورية وفرع الأمن الجنائي في دمشق يوقع بهما

0
370
A view of the Syrian Ministry of the Interior in Damascus on March 16, 2011. AFP PHOTO/LOUAI BESHARA (Photo credit should read LOUAI BESHARA/AFP/Getty Images)

دمشق –اخبار سوريا والعالم|

انطلاقاً من حرص وزارة الداخلية على حماية حقوق الإخوة المواطنين والحفاظ على ممتلكاتهم وبعد ورود شكوى إلى فرع الأمن الجنائي من مواطن تعرض لعملية نصب واحتيال من قبل شخص قام ببيعه سيارتين بموجب وكالات، وقبض ثمنهما، ورفض تسليمها إليه.

وافادت وزارة الداخلية عبر موقعها الالكتروني من خلال التحري وتقصي المعلومات تبين أن المشكو منه ووالده متورطان بعدة عمليات نصب واحتيال على كثير من المواطنين، وقام فرع الأمن الجنائي في دمشق بإلقاء القبض عليهما، وهما المدعو (عمار . خ) وولده (محمد . خ )، وبالتحقيق معهما اعترفا بإقدامهما على النصب والاحتيال على عدد من المواطنين بمبالغ مالية كبيرة بطرق ووسائل احتيالية من خلال جمع مبالغ منهم بحجة تشغيلها بتجارة المواد الغذائية مقابل نسبة من الأرباح، حيث كانا يعملان بتجارة المواد الغذائية وتعرضا لخسائر مادية ولتغطية هذه الخسائر قاما بإعلام التجار وأصحاب المحلات التجارية بوجود بضاعة ثمنها كبير وأوهموهم أنه في حال شراء تلك البضاعة سيحصلون على أرباح كبيرة، وأخذا منهم مبالغ مالية تتراوح ما بين الثمانية ملايين وحتى الخمسة وستون مليون ليرة سورية دون أن يقوما بشراء أية مواد، وقد بلغ عدد الأشخاص الذين تعرضوا للنصب والاحتيال ( 18) شخص، والمبالغ المالية التي قاما بجمعها تقدر بحوالي خمسمائة مليون ليرة سورية .

واشارت وزارة الداخلية الى ان  المقبوض عليهما اعترفا باحتيالهما على مواطن بمبلغ ثمانية ملايين ليرة سورية مقابل بيعه شقة سكنية في محلة الزاهرة، والاحتيال على مواطن آخر وبيعه سيارتين الأولى نوعها ( شانغ هاي) والثانية نوعها (سوكون) بمبلغ أربعة ملايين ليرة سورية وقبض ثمنهما وعدم تسليمه السيارتين عند مطالبته بذلك .