اتفاق وشيك لفك الحصار عن مخيم اليرموك على أطراف العاصمة دمشق

0
41

دمشق|

كشف فوزي حميد، رئيس المجلس المدني في مخيم اليرموك، عن اتفاق وشيك بشأن فك الحصار عن مخيم اليرموك.

وقال حميد في مقابلة مع وكالة معا الفلسطينية إن الاتفاق يتضمن خمسة بنود أساسية سترى النور قريبا بهدف فك الحصار عن مخيم اليرموك.

وتشمل البنود وقفا لإطلاق النار في المخيم بكافة أشكاله وتثبيته ومنع العنف في المناطق المجاورة بما فيها حي التضامن، كما يتضمن فتح الممر الآمن بمخيم اليرموك من جهة شارع فلسطين، وتسهيل دخول المساعدات بكافة أنواعها إلى داخل المخيم، عبر مركز الإعاشة، وتسهيل دخول وخروج المواطنين حسب الأصول.

ويشمل الاتفاق أيضا عدم اعتقال أي شخص كان، تحت أي ظرف من الظروف.. وتوقع حميد أن يتم التوقيع والإعلان عن الاتفاق خلال يومين.

ويسيطر تنظيم “داعش” على نحو 80% من مساحة المخيم، فيما تسيطر جبهة النصرة على 20 % المتبقية منه.

وأوضح حميد المتواجد داخل المخيم أن سكانه يعيشون دون كهرباء منذ بدء الحصار، في السابع والعشرين من يوليو 2013، ويعتمد السكان الذين يصل عددهم إلى 12 ألف نسمة على مولدات تعمل بالوقود، كما وتفتقد مناطق واسعة من المخيم إلى الماء.

ويقول حميد إن داعش هو التنظيم الأكبر والأقوى ويبلغ تعداد عناصره نحو 1700 شخص، والنصرة 300 شخص، إضافة إلى عائلاتهم، وبينهم فلسطينيون وسوريون.. وتندلع اشتباكات بين الفينة والأخرى بين “داعش” و”النصرة” يسقط خلالها قتلى وجرحى.