اتحاد WWE يعلن عودة عرض الأكثر دموية بعد غياب 13 عاما

0
0

واشنطن|

أعلن اتحاد WWE، عودة العرض الشهير الأكثر دموية “BAD BLOOD“، بعد غياب دام نحو 13 عاما، منذ أن قررت الإدارة إيقافه عقب نهاية العرض الأخير في عام 2004.

وبات من المقرر أن يقام العرض في شهر يوليو المقبل، على أن يكون ضمن عرض RAW، حيث لن يشارك فيه سوى مصارعي عرض RAW فقط.

ويعد عرض “باد بلود”، من أعنف وأقوى العروض في تاريخ الاتحاد العالمي للمصارعة، حيث لا يتم إيقاف النزال بين المصارعين، إلا عقب نزيف جراحهم التي يتعرضون لها جراء الضرب المبرح.

يذكر أن أول عرض “باد بلود” أقيم في عام 1997، وكان النزال الرئيسي فيه داخل القفص بين أندرتيكر وشون مايكلز، كما شهد العرض الظهور الأول للعملاق كين في عالم المصارعة، والذي تدخل في تحديد نتيجة النزال لصالح شون مايكلز.

وأقيمت النسخة الثانية من العرض في عام 2003، وكان النزال الرئيسي بين تريبل إتش والعملاق كيفين ناش، وانتهى بفوز الأول وتحقيقه لقب بطولة العالم للوزن الثقيل.

وشهد عام 2004 إقامة العرض للمرة الأخيرة، والذي كان النزال الرئيسي فيه بين تريبل إتش وشون مايكلز داخل القفص، وانتهى بفوز الأول.