اتحاد المصدرين يبحث مع وفد الجمعيات الفلاحية العراقية  التبادل التجاري ويوافقان على بناء اتفاق اقتصادي

0
53

 

بحث اتحاد المصدرين السوري اليوم مع وفد من الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية العراقية سبل تطوير التبادل التجاري بين البلدين وتسهيل نفوذ البضائع السورية إلى الأسواق العراقية بما يساهم في دعم العملية التصدرية.

وأكد رئيس اتحاد المصدرين السوري محمد ناصر السواح ضرورة إزالة العقبات التي تقف عائقاً أمام تصدير المنتجات السورية إلى العراق والتي وصفها بمعوقات بيروقراطية لا أكثر، والوقوف على أسبابها وإيجاد الحلول اللازمة التي تدفع بالعمل التجاري المشترك إلى الأمام، لافتاً إلى وجود العديد من الاتفاقات التجارية التي تنظم النشاط التجاري بين البلدين.

ولفت السواح إلى ضرورة عودة انسياب السلع والبضائع السورية إلى السوق العراقية، كاشفاً عن التحضير لتوقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين يوم الخميس القادم تقضي بتنظيم العمل التجاري وإيجاد منافذ لتسويق المنتج السوري، ووضع أسس وآليات يتم بموجبها التعامل على إيجاد قاعدة واضحة تعطي قيمة مضافة للعمل التجاري المشترك.

وفي تصريح لموقع «للاعلاميين” قال رئيس الاتحاد أن الهدف من لقاء اليوم هو دعم الصادرات السورية ونفوذها إلى الأسواق المجاورة وخاصة الصادرات الزراعية منها وتنظيم العلاقة التجارية بين سورية والعراق في مجال الصادرات، لافتاً إلى أن سورية تشتهر في العديد من المنتجات الزراعية التي تفيض عن حاجة الاستهلاك المحلي ومنها الحمضيات، إذ بلغ الإنتاج حوالي 1,5 مليون طن صدر منها إلى العراق 500 ألف طن، وأكد أن الاتحاد يسعى إلى تنشيط الجانب التصديري كونه الركيزة الأساسية في دعم الاقتصاد الوطني.

ومن جهته قال رئيس اتحاد الفلاحين العراقيين حسن تميمي أن المنتجات السورية تتمتع بقيمة مضافة وهي مرغوبة في جميع الأسواق الخارجية العربية والأجنبية وخاصة السوق العراقي، الذي شهد مؤخراً استقبال كميات من المنتجات الزراعية التي يحتاجها السوق في العراق، لافتاً إلى أن أهمية اللقاء اليوم تكمن في إيجاد نوع من التكامل الاقتصادي في النشاط التصديري بين البلدين وتشجيع دخول المنتجات وفق أسس واضحة واتفاقات تنظم هذه العملية، لاسيما وأن الاقتصاد العراقي بدأ يتحول إلى اقتصاد زراعي والاعتماد على الزراعة بدلاً من النفط الذي تتحكم فيه قوى استعمارية.

وبدوره اقترح عضو مجلس إدارة اتحاد المصدرين – رئيس لجنة القطاع الزراعي إياد محمد إيجاد مراكز خاصة في العراق تقوم بتسويق المنتجات السورية المصدرة إلى هناك، بحيث يمكن أن تكون تلك المراكز إحدى الجهات الاقتصادية في العراق وتقوم بدور هام في تنشيط التسويق للصادرات السورية بأقل التكاليف الممكنة، ولفت إلى المشاركات العراقية الفعالة في الكثير من الفعاليات الاقتصادية التي أقامها الاتحاد خلال الفترة الأخيرة سواء في المعارض أو المهرجانات.

وقال خالد خزعل عضو مجلس إدارة الاتحاد وعضو الاتحاد العام للفلاحين أنه يجب بناء اتفاق تجاري مع ممثلي الوفد يقوم على تحديد برنامج زمني لتنفيذه وتحويله إلى خطوات عملية جادة تؤدي إلى الارتقاء بالعمل التجاري المشترك بين البلدين ويساعد على تحسين مؤشر الصادرات الذي يساعد على دعم بنية الاقتصاد الوطني في كل من سورية والعراق.

ومن جهتهم عبر ممثلو اتحادات الفلاحين البالغ عددهم 15 ممثلاً من محافظات عراقية مختلفة عن رغبتهم في تطوير العمل التجاري مع سورية ورغبتهم في إيجاد صيغة مناسبة للتعامل تقوم على أساس تحقيق المصالح المشتركة للبلدين على المستوى الاقتصادي، مشيرين إلى ضرورة وجود اتفاق يبنى على اساس التكامل الاقتصادي وحماية المنتجات لكلا البلدين.