“إيفاد” يقرض وزارة الزراعة 5 ملايين دولار لمدة 30 سنة بفائدة 1بالألف

0
30

دمشق|

كشف مدير تطوير مشروع الثروة الحيوانية بوزارة الزراعة المهندس ايمن دبا بأن الصندوق الدولي للتنمية الزراعية /أيفاد/ منح المشروع قرضا طويل الاجل لمدة ثلاثين سنة بقيمة اربعة ملايين ونصف مليون دولار  بفائدة منخفضة قدرها واحد بالألف و500 الف دولار كمنحة لا ترد.

وأوضح دبا ان القرض سيوزع على عدد من مربي الابقار والأغنام في ثماني محافظات بهدف اقامة وحدات صغيرة لتصنيع منتجات الحليب  وخاصة في منطقة الغاب .

وأشار دبا الى أن المشروع يقوم بالتنسيق مع المصرف الزراعي لوضع الالية المناسبة للإقراض مشيرا الى ان القرض الذي سيمنح للمربين معفى من الفوائد وستقوم وزارة الزراعة بدفع الفوائد المترتبة عليهم للمصرف الزراعي.

واكد دبا في تصريح خاص لأخبار سورية والعالم ان المشروع  قام  خلال عام 2014 باعتماد النظام الوطني لترقيم الثروة الحيوانية واعتمد سجلات خاصة للرصد والمتابعة ونفذ 7 مدارس حقلية لمربي الأبقار في محافظات ريف دمشق والسويداء وحمص وحماة وطرطوس واللاذقية وصل عدد المستفيدين منها الى نحو 148 مربيا بالإضافة إلى تأسيسه 17 صندوق تمويل ريفي صغير في 17 قرية بمحافظات حمص وحماة والسويداء والقنيطرة والحسكة حيث وصل عدد القروض الممنوحة لغاية الاول من نيسان الماضي 440 قرضا بقيمة إجمالية بلغت نحو 30 مليون ليرة وبلغت نسبة السداد 100 بالمئة.

وأشار دبا إلى أن المشروع عمل على تدريب كوادر قادرة على تطبيق تقنيات النظم الزراعية المتكاملة وطرق الاستفادة من البدائل العلفية في تغذية المجترات وإدخال زراعة البقوليات العلفية ضمن الدورة الزراعية وإدخال زراعة الصبار الأملس كبديل علفي من جهة وكمشروع مدر للدخل من جهة أخرى من خلال بيع الثمار وذلك في الساحل السوري ضمن 14 قرية حيث بلغ عدد المستفيدين 33 مزارعاً بمساحة 17 هكتاراً.

وبين دبا انه تمت زراعة عدد من الحقول بالمحاصيل المتحملة للملوحة في الغاب وإدخال أصناف الشعير المعتمدة لزيادة الغلة الحبية في 13 قرية بمساحة 10 هكتارات وتأسيس صندوق بذار المحاصيل العلفية وتوزيع مساعدات عاجلة من بذار القمح والشعير إلى 7572 اسرة فقيرة.