إيران تنفي إرسال قوات إلى سوريا وتفعيل اتفاقية الدفاع المشترك

0
44

طهران|

نفى أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني محسن رضائي أمس السبت، إرسال قوات إيرانية إلى سوريا مؤكدا أن مساعدات إيران إلى دول المنطقة هي مساعدات إنسانية واستشارية.

وقال رضائي في تصريح للصحفيين عقب انتهاء اجتماع مجمع تشخيص مصلحة النظام وردا على سؤال حول ما تتناقله وسائل الإعلام بأن إيران تريد إرسال قوات إلى سوريا وتفعيل اتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين “إن مثل هذا الموضوع لم يتم مناقشته من قبل المسؤولين الإيرانيين مطلقا”.

وأضاف “إن سياسة إيران تجاه سوريا كانت واضحة منذ البداية فمساعداتنا إلى دول المنطقة هي مساعدات إنسانية واستشارية ولم يتم بحث إرسال إيران مساعدات مباشرة أو قوات مباشرة إلى أحد الدول من قبل الأجهزة المسؤولة “

وتابع قائلا ” في الوقت الحاضر يوجد 10 ملايين من الشعب السوري و6 ملايين من الشعب العراقي و ما بين 10 إلى 15 مليون من الشعب اليمني مشردون, وهذه واحدة من أسوأ الأحداث المزعزعة للأمن في الشرق الأوسط”.

وحول ما يحدث في اليمن أكد رضائي ” أن اجتياز القوات اليمنية للحدود السعودية كان دفاعا عن النفس “وأضاف “أن اتساع نطاق انعدام الأمن وعدم السعي للحد من ذلك, سيؤدي إلى نشوب نزاعات وحروب جديدة في المنطقة, لذلك فأننا بحاجة إلى تعبئة دولية عامة لاسيما من قبل الدول الإسلامية لإنهاء الحروب الحالية بأسرع وقت ممكن والحلول كذلك دون اندلاع حروب جديدة.