إيران تفتح معبرًا جديدًا بين سوريا والعراق

0
271

تعمل إيران على فتح معبر حدودي جديد بين سوريا والعراق، ما سيؤمّن لها طريقًا بريًا من طهران إلى بيروت، بحسب قناة “فوكس نيوز” الأمريكية.

ونشرت القناة صورًا اليوم، الجمعة 24 من أيار، وقالت إن إيران تبني معبرًا جديدًا في البوكمال بريف دير الزور المقابل لمعبر القائم العراقي.

وقال الموقع إن المعبر الحالي ما زال مغلقًا، راصدًا وجود قاعدة للجيش العراقي بالقرب من الموقع.

وكانت سورية  سيطرت على مدينة البوكمال الحدودية جنوب شرقي دير الزور بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية”، في تشرين الأول الماضي.

كما سيطرت قوات الجيش العراقي و”الحشد الشعبي” على نقطة القائم الحدودية غربي محافظة الأنبار، في تشرين الثاني 2017، والتي كان يسيطر عليها تنظيم “الدولة”.

واعتبرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، في آذار الماضي، أن فتح المعبر بين العراق وسوريا سيكون فرصة لإيران من أجل تخفيف الأضرار الاقتصادية التي لحقت بها نتيجة العقوبات الأمريكية.

ويأتي ذلك في ظل زيادة الولايات المتحدة الأمريكية حصارها الاقتصادي على طهران، ومنعها من تصدير النفط، الأمر الذي أوقف صادراتها إلى النظام السوري.

ويعتبر الممر البري “الجائزة الأكبر” لإيران، كما وصفته وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، إذ يضمن لإيران طريق إمداد لنقل الأسلحة الإيرانية إلى حليفها في لبنان (حزب الله)، كما سيسهل حركة الميليشيات التي تدعمها، إضافة إلى كونه طريقًا تجاريًا بديلًا عن مياه الخليج.

وتتخوف الولايات المتحدة الأمريكية من نقل أسلحة من قبل إيران إلى الميليشيات التي تدعمها في سوريا، إلى جانب نقل أسلحة إلى حزب الله اللبناني.