إيران تتخلص من مئات ألوف الطيور بعد انتشار نوعين من الإنفلونزا

0
49
South Korean health officials bury chickens at a poultry farm where the highly pathogenic H5N6 bird flu virus broke out in Haenam, South Korea, November 17, 2016. Picture taken on November 17, 2016. Yonhap/via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. SOUTH KOREA OUT. FOR EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE.

أعلن مسؤولون إيرانيون أن السلطات تخلصت من مئات آلاف الطيور في الأسابيع الأخيرة، مع انتشار مرض إنفلونزا الطيور في 7 محافظات إيرانية. وعُثر على أكثر من ألف طير بري غالبيتها من الأوز، نافقة في مستنقع ميغان وسط إيران، وفقاً لـ «منظمة حماية البيئة» في تصريح الى وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أمس.

وأكدت الوكــالة التخلص من 63 ألف دجاجة و800 ألف بيضة ملقحة وصيصان عمرها يوم واحد في مزرعة في محافظة قزوين في الأيام الأخيرة، بعد انتشار نوعي «اتش ان 8» و «اتش 1 ان 5» من مرض إنفلونزا الطيور.

وكانت السلطات تخلصت من 725 ألف طير منذ تشرين الثاني (نوفمبر) في أنحاء البلاد بسبب الوباء، وفق تقرير لـ «المنظمة العالمية لصحة الحيوان» الأسبوع الماضي.

وعُلّقت تراخيص صيد الطيور البرية خشية انتشار المرض بسبب الطيور المهاجرة، ونصحت السلطات السكان بعدم شراء الطيور التي يتم صيدها من الأسواق المحلية. وعلى رغم انخفاض عدد الوفيات التي تسبب بها المرض في دول عدة خلال السنوات الماضية، إلا أنه يشكل خطراً على الطيور الأخرى وينتشر بسرعة ليقتل أعداداً كبيرة. ولكن علماء أثاروا مخاوف من إمكان تحول المرض في شكل يمكّنه من الانتشار بين البشر.

إلى ذلك، استعانت كوريا الجنوبية أمس بالقوات المسلحة للمشاركة في أكبر عملية لإعدام الدواجن تشهدها على الإطلاق مع استمرار انتشار سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور، وأمرت بذبح 1.6 مليون من الطيور في المناطق المتضررة خلال 24 ساعة.

وأعلنت وزارة الزراعة والأغذية والشؤون الريفية في بيان أنه «بذبح الدفعة الأخيرة من الطيور، يرتفع إجمالي عدد ما تم ذبحه إلى 26 مليوناً خلال انتشار المرض الذي تأكد للمرة الأولى في 18 تشرين الثاني الماضي. وبعد ظهور الحالات الأولى، اتخذت إجراءات صحية ولكن الفيروس انتشر.

وكان جيش كوريا الجنوبية يحرس المنشآت المتأثرة بالمرض، ولكن وزارة الزراعة قالت إنه يساعد حالياً في إعدام الطيور وتطهير المزارع لتسريع وتيرة عمليات الذبح. وأضافت أن استكمال إعدام الطيور الذي أعلن عنه سابقاً كان يستغرق ما بين يومين وثلاثة أيام نتيجة نقص القوة البشرية.

وبعد الانتشار السريع لسلالة «أتش 5 أن 6» من الفيروس، رفعت سيول درجة التأهب لإنفلونزا الطيور إلى أعلى مستويات ممكنة للمرة الأولى. وتأتي الاستعانة بالجيش وسط مخاوف من انتشار الفيروس في أنحاء شمال شرق آسيا، بينما يسعى كل من اليابان والصين إلى الحدّ من انتشاره. وأعلنت الوزارة في بيان أن أكثر من 78 في المئة من الطيور التي ذُبحت في كوريا الجنوبية هي من الدجاج.

ولم ترصد سيول أي حالات إصابة بشرية منذ 18 تشرين الثاني الماضي، بينما أكدت الصين سقوط أول حالتي وفاة بين البشر بسلالة «أتش 7 أن 9» من إنفلونزا الطيور.