إنتاج سوريا من الغاز يرتفع إلى 16,5 مليون متر مكعب يومياً

0
34

دمشق: قالت مصادر في وزارة النفط : في بداية مرحلة 2017 كانت كل المناطق النفطية خارج السيطرة، ومع خطوات التحرير لبواسل الجيش أصبحت بنهاية 2018 أغلب منشآتنا النفطية محررة وصارت في جنوب نهر الفرات خالية من الإرهاب، وهذا أدى إلى أن الإنتاج الذي كان قبل الحرب 10.3 ملايين متر مكعب من الغاز يومياً ارتفع بعد التحرير والعمل لسنة واحدة، إلى 15.5 مليون متر مكعب، ليرتفع الإنتاج اليوم إلى 16.5 مليون متر مكعب.
واعتبرت المصادر أن الخطوات السريعة في إعادة التأهيل، تقاطعت مع خطوات التحرير ضمن الخطط الموضوعة، وكان هناك سباق مع الزمن، وسرعة في إعادة التأهيل والانجاز ودخول هذه المنشآت إلى الإنتاج وبالتالي الوصول إلى استقرار في الطاقة والعملية الإنتاجية، ولاسيما أنّ الخطة الإسعافية كان عنوانها الدخول إلى المنشاة والحصول على المنتج بطرق مبتكرة، بالتوازي مع إعادة التأهيل، لذلك كنا نحصل على المنتج النفطي من الأيام الأولى لدخول الفريق الاقتصادي إلى المنشأة، وبجهود الخبرات الوطنية وصلنا إلى 16,5مليون متر مكعب من الغاز.
وأكدت المصادر أنه تم الاعتماد على الكوادر الوطنية بشكل كامل وكفؤة وعلى قدر المسؤولية من عمال وفنيين، ما انعكس بشكل إيجابي وكبير على طبيعة النتائج، والاستغناء عن الخبرات الأجنبية في كل مراحل إعادة التأهيل والخطط الموضوعة في المرحلة الماضية، وتمكنّت الوزارة من الحصول على المنتج كما كان في السابق وأكثر، فضلاً عن انعكاسه بشكلٍ إيجابي، أولاً من ناحية الكفاءة الفنية، وثانياً من ناحية الوفرة الاقتصادية، التي حققها العمال، وهذا ما وفر مئات الملايين من الدولارات، فلم تكن أرقام الوفورات بسيطة وهذا سيجعل الأرقام التي ستكلفنا في إعادة التأهيل قليلة جداً، قياساً مع ما كلفته سابقاً.‏