إعلام تصنعه أنت.. رسالة الى وزير الزراعة

0
219

مارينا مرهج/

صديقي .. سيادة وزير الزراعة

لعلها لفتة رائعة تواجدك في كل مكان اشتعلت به الحرائق، وأشعلت قلوبنا ..

يقول البعض، إن هذا واجبك ؟؟ لكنه جديدٌ إلى حد ما على عيون الشعب السوري

رؤية مسؤول يدير الأمور من أرض الحدث بتلك الجدية، وليس من وراء مكتبه.

أدرك تماماً أنك قد أرهقت خلال اليومين الماضيين، هذا ما أوضحته صورك التي تملئ صفحة الإعلام الزراعي .. وكان القائمين عليها لا يرون إلا تحركاتك .. فلم يروا النيران المحترقة في جذور الأشجار وقلوب البشر ..

لعلهم لم يروا أيضاً سوا قطرات العرق على جبينك، ولم تلحظ أعينهم الدموع التي زرفوها أصحاب الأراضي مستنجدين بها تعينهم ليطفؤوا بها بعض النيران المشتعلة ..

لا بأس هذا لا يحط من الجهد الذي بذلته خلال الأيام الحمراء الماضية .. في الساحل السوري..

منذ قليل .. قرأت على الصفحة ذاتها أنك انهيت جولتك ومتابعتك .. لعلك عائد إلى مكتبك في العاصمة السورية، وقد حُملت الكثير من الوجع الذي ينتظر منك إزالته ..

صديقي .. سيادة وزيرالزراعة

كما وثقت بك سابقاً أنك ستكون خير رجل يقود المرحلة القادمة ويقود الإنتاج الزراعي إلى بوصلة الأمان … مازلت أملك الأمل ذاته بأنك ستمسح دموع من تضرر من هذه الكارثة بقرارات حكيمة .. تعوضنا بعضاً من مصابنا …

أدرك بكامل محبتي وثقتي أن الحمل ليس سهلاً .. ومطمئنةً أنك على ذاك القدر من الصلابة والوعي لهذه المرحلة الصعبة..

اعتذر منك على إطالتي الموجزة .. ننتظر منك عودة ساحلنا السخي بثماره