إرهابيو “فتح إدلب” يُهاجمون التلال الحاكمة في سهل الغاب.. والطيران الحربي يرد

0
37

إدلب|

بدأ “جيش الفتح” بقيادة تنظيم القاعدة – جبهة النصرة في إدلب، هجوماً هو الأوسع له منذ سيطرته على محافظة إدلب غربي البلاد، يهدف خلاله للسيطر على تلالٍ حاكمة مشرف في سهل الغاب.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها “الحدث نيوز” من مصادر ميدانية، فإن الهجوم بدأ منذ ليل أمس الاربعاء على عدة محاور واقعة إلى الشرق من بلدة جسر الشغور بإتجاه تلال خاضعة للجيش السوري هي “تل خطاب، المشيرفة، وبلدة الكفير، تل الزيارة، تل أعور وتل واسط” في منطقة سهل الغاب.

وبحسب المصادر، تقع هذه التلال على خط الوصل بين محافظة إدلب، وهي مناطق سيطرة “القاعدة”، و “سهل الغاب” وهي منطقة سيطرة الجيش السوري، حيث تعمل “النصرة” على التمدّد نحوها بهدف تأمين عبورٍ آمن لها لاحقاً نحو المناطق الداخلية من سهل الغاب التي ومن المتوقع ان تكون محور المعارك القادمة.

وتشير المصادر، ان المعارك دارت طيلة فترة المساء من يوم امس حيث عملت المجموعات المسلحة التابعة لـ “جيش الفتح” على إختراق تلال سهل الغاب نحو القرى من جهة الخاصرة الشمالية الغربية لحماة، لكن وحدات الجيش السوري والمقاومة اللبنانية المرابطة في المنطقة، تخوض معارك عنيفة تهدف خلالها لصد الهجمات حيث يتخلّلها تعزيز نقاط متقدمة وإقامت كمائن وشن هجمات معاكسة، في حين يقوم سلاح الجو بتنفيذ ضربات محددة نحو أهداف متحركة ذات ثقل.

وخلال معارك الامس، نجح الجيش السوري بقتل عدد من المسلحين وصد هجمات على بعض التلال كان من اهم القتلى القائد العسكري الميداني في “جبهة النصرة” المدعو “أبو البتول” وهو تونسي الجنسية يعمل قيادياً ميدانياً في جيش الفتح.