إرهابيو داعش يقتلون 48 شخصا ويختطفون 15 آخرين في قرية المبعوجة

0
45

حماة|

قام إرهابيو داعش بارتكاب مجزة بحق أهالي قرية المبعوجة في الريف الشمالي لمدينة السلمية، راح ضحيتها أكثر من 48 شهيداً معظمها من النساء والأطفال.

وهاجم إرهابيو داعش القرية في حوالي الساعة 12 ليلاً وكان أبطال الجيش العربي السوري والدفاع الوطني لهم بالمرصاد وتم في البداية صد الهجوم واستمرت الاشتباكات لأكثر من 5 ساعات وتركزت في الحارة الشرقية للقرية، رافقه قصف مدفعي للجيش استهدف تحركاتهم، لكن وصول أعداد كبيرة من الإرهابين أجبرت الجيش والدفاع الوطني على التراجع لحين وصول تعزيزات عسكرية.

وتمكن إرهابيو داعش من التسلل إلى القرية وقاموا بارتكاب مجزرة راح ضحيتها أكثر من 46 شهيداً وأصيب نحو 68 آخرين.

وفيما يلي أسماء الشهداء

هيام يونس الأحمد ، تولد 1963ـ محسن فياض الأحمد ، تولد 1953ـ حسين محمد المعمار ، تولد 1970ـ محمد رحيل هابيل ، تولد 1998ـ ياسر أيمن المعمار ، تولد 1992ـ حكمت عبد الله ابراهيم ، تولد 1976ـ علاء عبد الكريم نعنوع ، تولد 1987ـ حسن هابيل رفعت ، تولد 1982ـ خضر هاشم عزو ، 37 عاماـ محمد عربـ فاطمة تامر دخيل ، تولد 1921ـ نورس حسن شاهين الحاج يوسف ، 75 عاماـ غادة تاج الدين عطفة ، تولد 1962ـ وحيدة تاج الدين عطفة ، تولد 1951ـ أحمد محمد عطفة ، تولد 1968ـ غسان عابد ناصيف – علي عابد ناصيف ـ أحمد عبد المعطي المصطفى ، تولد 1967ـ سرحان دياب دياب ، تولد 1945ـ ماجد أحمد هابيل ، تولد 1956ـ عبد لله موسى العلي ـ موسى منصور العلي ـ خالد مشعل العلي ـ خالد مشعل الديب ـ غالب ابراهيم هابيل ، تولد 1950ـ علي محمد الابراهيم ، تولد 1979ـ أحمد هاشم عطفة ،ـ أحمد تاج الدين عطفة ، تولد 1958ـ يعرب محمد الموسى ،علي محي الدين المصطفى ، تولد 1960ـ ليث اسامة الجندي ، تولد 2003ـ علي اسامة الجندي ، تولد 2001ـ اسامة هاشم الجندي ، تولد 1967ـ محمد سليمان عطية ، تولد 1946ـ شحادة حمادي الموسى ، تولد 1993ـ حمادي موسى الحمادي ـ مخلف عبد الله الصباغ ـ جميلة مخلف الصباغ – محمد علي عطفة ظفيرة أحمد الحمادي، يضاف لهؤلاء الشهداء، ثلاث شهداء محروقة ، وطفل وامرأتين مجهولين.

وتمكن الجيش من استراد كافة المناطق في القرية بعد ساعات حيث قام سلاح الجو السوري باستهداف تجمعاتهم، في وقت قامت الوحدات البرية مدعومة بآليات عسكرية بتمشيط القرية وملاحقة فلول الإرهابيين حيث قتل وأصيب العديد من الإرهابيين.