إرهابيو “داعش” يبيعون أنفسهم بـ 60 دولارا في دير الزور

0
40

دير الزور|

أكدت مصادر مطلعة خروج التنظيم المسلح “داعش” من المناطق التي كان يسيطر عليها في دير الزور.

وكشفت المصادر عن لجوء عناصر تنظيم “داعش” إلى شراء بطاقات شخصية مزورة، للخروج من هذه المناطق في دير الزور باتجاه الشمال السوري، هرباً من المعارك الجارية مع الجيش السوري.

وبحسب ما ذكرت التنسيقيات التابعة للمجموعات المسلحة “يبلغ ثمن البطاقة 30 ألف ليرة سورية (نحو 60 دولار أميركي)، تُشترى من مزورين مقيمين شرق دير الزور”.

وكان الجيش السوري أحرز تقدماً خلال الأيام الماضية في ريف دير الزور الغربي على الحدود الإدارية بين دير الزور والرقة جنوب نهر الفرات.