أيمن زيدان يطالب بتغيير أسماء شوارع دمشق وإزالة بقايا العثمانيين

0
150

دمشق: أشعل الفنان أيمن زيدان وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن طالب محافظة دمشق بتغيير أسماء شوارعها، وأسواقها.
وجاء ذلك في حديث نقله موقع “دراما نيوز” اليوم الثلاثاء 6 آذار، ولقي هجومًا كبيرًا من قبل المتابعين.
وبرر زيدان طلبه أن هذه الشوارع وهي (التكية السليمانية، جامع الدرويشية، قصر العظم، السنجقدار، سوق الحميدية …)” من بقايا الاحتلال العثماني.
وأضاف “أما آن لنا أن ننتزع من ذاكرة الأجيال القادمة، كل ما يذكر بالاستعمار العثماني البغيض”.
واستاء متابعون من كلام زيدان، في إشارة إلى أن هذه الشوارع والأسواق هي من التراث الدمشقي، وأن العثمانيين هم من بنوها، وسخروا منه مقترحين أن يطلق اسم “روحاني” و”بوتين” على الشوارع.
وكان الفنان أيمن زيدان اشتهر بموالاته للنظام السوري وتصريحاته المعادية للثورة، ونعت الثوار بـ “الإرهابيين”.
كما قدم مع المخرج نجدت أنزور أعمالاً ينتقد فيها الاحتلال العثماني، كان أهمها مسلسل “أخوة التراب”، الذي سبب عرضه وقتها أزمة دبلوماسية مع تركيا.
وتعتبر الشوارع والأسواق التي ذكرها زيدان من أهم المواقع الأثرية في دمشق والتي كانت مقصدًا سياحيًا هامًا وخاصة سوق الحميدية.