أوغلو: تخلي حزب العمال الكردستاني عن سلاحه “سيتحقق”

0
32

أنقرة|

أعلن رئيس الوزراء التركي المكلف احمد داود اوغلو الاربعاء ان تشكيل ائتلاف حكومي مع حزب الشعوب الديمقراطي ليس مطروحا، وذلك غداة رفض القوميين مثل هذا المشروع.

وقال داود اوغلو “إن تحالفا حول ائتلاف لا يبدو مطروحا مع حزب الشعب الديمقراطي” معتبرا إن التخلي  عن سلاح حزب العمال الكوردستاني سيتحقق بشكل أو بآخر في تركيا, حسب وكالة الآناضول..

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده داود أوغلو، اليوم الخميس، في المقر العام لحزب العدالة والتنمية بالعاصمة أنقرة، عقب إجرائه مباحثات مع الرؤساء المشاركين لحزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين دميرطاش، وفيغان يوكسك داغ، في إطار مفاوضات تشكيل الحكومة الائتلافية.

وطلب داود أوغلو من حزب الشعوب الديمقراطي توجيه دعوة الى حزب العمال الكوردستاني لتسليم جميع الأسلحة في تركيا، مشيدًا بتصريح لدميرتاش قال فيه “كلما ازدادت الديمقراطية يتوجب تناقص الأسلحة ومن ثم انتهاؤها تماما.

وأكد ضرورة تحقيق التعهدات المنصوص عليها سابقًا في مسيرة السلام الداخلي بشأن خروج جميع مقاتلي حزب العمال الكردستاني، وتحقيق جو أكثر إيجابية مبنيًّا على مبادئ السلام والديمقراطية في البلاد.

ودعا داود أوغلو حزب الشعوب الديمقراطي، وبقية الأحزاب الممثلة في البرلمان التركي (الشعب الجمهوري، الحركة القومية، العدالة والتنمية) إلى إصدار بيان رباعي بعنوان “لا مكان للإرهاب والعنف في تركيا بعد الآن“.

وأضاف: “لنصدر بيانًا مشتركًا، نحن زعماء الأحزاب المتنافسة ديمقراطيًّا في تركيا، نتعهد فيه بأننا مستعدون لبذل الجهد من أجل رفع معيار الديمقراطية إلى أعلى مستوى، وعدم التسامح، خلال ذلك، مع أي تدخل مشوب بالإرهاب أو العنف والضغوط، واتخاذ موقف مشترك“.

بدوره، قال عضو البرلمان التركي عن حزب الشعوب الديمقراطي المعارض، “سري ثريا أوندر”، والمتحدث باسم وفد حزبه، “سننتهج سياسة معارضة بناءة”، معتبراً أن اللقاء مع داود اوغلو كان واضحاً وشفافًا ومفيداً بالنسبة لهم، وأتاح لهم فرصة لتبادل الآراء بشكل تفصيلي فيما يخص المسائل الإقليمية والداخلية.

وكان داود أوغلو صرح، قبل تكليفه بتشكيل الحكومة الائتلافية، أن الاتجاه العام في حزب العدالة والتنمية هو لإقامة حكومة ائتلافية مع حزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية، غير أنه على استعداد للقاء مسؤولي حزب الشعوب الديمقراطي من أجل تبادل وجهات النظر.