أوروبا تقرر استمرار العقوبات على رجل الاعمال السوري رامي مخلوف

0
62

أيدت محكمة العدل الأوروبية استمرار العقوبات المفروضة منذ 2011 على رجل الاعمال  رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري، بشار الأسد.

وأكدت أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي، تأييدها اليوم، الخميس 14 من حزيران، استمرار سريان تلك العقوبات، ونفت تصريحات مخلوف الأخيرة، التي اتهمها فيها بتجاهل كثير من طعونه ومطالبه، بحسب وكالة “رويترز”.

وفرض الاتحاد الأوروبي في 2011، عقوبات على مخلوف تمنعه من دخول التكتل أو العبور عبر أراضيه، كما جمدت أي أموال وموارد مالية له هناك.

تلاه طعن تقدم به مخلوف على العقوبات المفروضة عليه، في الفترة بين أيار 2016 و2017، لتركه عالم الأعمال وتكريس نفسه للأنشطة الخيرية.

ثم قام مخلوف برفع الأمر إلى محكمة العدل الأوروبية، متهمًا إياها، بعدة أمور بينها تجاهل الكثير من دفوعه.