أوروبا ترد على ترامب بفرض رسوم جمركية مماثلة

0
23

 

أعلن الاتحاد الأوروبي البدء بفرض رسوم استيراد على المنتجات الأمريكية، ردًا على الضرائب التي فرضتها الإدارة الأمريكية على دول الاتحاد.

وقالت وكالة “رويترز” اليوم، الأربعاء 20 من حزيران، إن الاتحاد الأوروبي سيبدأ بفرض رسوم استيراد قدرها 25%  على مجموعة من المنتجات الأمريكية، ردًا على التعريفة الجمركية المفروضة على الاتحاد، بداية حزيران الجاري.

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للتجارة، سيسيليا مالمستروم، “لا نريد أن نكون في هذا الموقف (…) لكن القرار الأمريكي لم يترك للاتحاد الأوربي أي خيار”.

واعتبرت أن الخطوة الأوروبية متناسبة ومتوافقة مع قواعد منظمة التجارة العالمية، مضيفة أن تلك الخطوة من الممكن أن تزال إذا تراجعت واشنطن عن قرارها المتعلق بفرض الرسوم على المنتجات الأوروبية.

وينص القانون الأوروبي الجديد فرض رسوم بقيمة 2.8 مليار يورو من البضائع الأمريكية، ويشمل منتجات الصب والألمنيوم والمنتجات الزراعية، بحسب رويترز.

وفرضت الإدارة الأمريكية رسومًا جمركية على الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك، بداية حزيران الجاري، تحدد بنسبة 25% على الصلب، و10% على الألمنيوم

ولقي القرار الأمريكي تنديدًا من الدول الأوروبية، وهدد قادة مجموعة السبع بفرض تعريفات مماثلة على الواردات الأمريكية.

الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تحدث هاتفيًا مع ترامب وأعرب عن استيائه من القرار وقال إن “القرار غير قانوني”.

واعتبر وزير التجارة الدولية في حكومة الظل البريطانية، باري غاردينر، أن “الإجراءات الأمريكية مبنية على الكذب”، بحسب تعبيره.

من جهته قال الرئيس الأمريكي إن التعريفات المفروضة تهدف إلى حماية الصناعة والعمال الأمريكيين من المنافسة العالمية، ضمن الخطة المتبعة من ترامب، تحت شعار “أمريكا أولًا”.

وتوعدت كندا والمكسيك بفرض تعاريف “انتقامية” على صادرات الولايات المتحدة، حددتها كندا بقيمة 16.6 مليار دولار ابتداءً تموز القادم، بينما وضعت المكسيك تعريف جمركية على منتجات أمريكية، منذ أسبوعين، تتنوع بين الصلب ولحوم الخنزير وبوروبن.

وتبلغ صادرات الاتحاد الأوروبي من الصلب والألمنيوم المشمولة بالتعريفات الأمريكية بقيمة اجمالية 6.4 مليار دولار، وفقًا لـ “رويترز”.

وفي 15 من حزيران الجاري، أعلن ترامب، عن فرضه رسومًا جمركية بقيمة 25% على البضائع الصينية المستوردة الخاصة بالتكنولوجيا، ما يعادل 50 مليار دولار.