أوباما يقول هناك “احتمال” بوجود قنبلة في الطائرة التي تحطمت في مصر

0
50

 

واشنطن ـاخبار سورية والعالم ـ (أ ف ب) – اشار الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس الى “احتمال” ان يكون تحطم الطائرة الروسية في سيناء مرده الى قنبلة مؤكدا مع ذلك ان الامر غير اكيد حتى الان.

وقال اوباما لاذاعة كيرو التابعة لمجموعة “سي بي اس″ “اعتقد انه هناك احتمال لوجود قنبلة” في الطائرة.

وأضاف “سنقضي الكثير من الوقت لضمان أن يكشف محققونا ووكالات مخابراتنا حقيقة ما حدث قبل ان نصدر اي تصريحات نهائية. ولكن بالتأكيد هناك احتمال بأنه كانت هناك قنبلة على متن الطائرة.”

ومن جهة اخرى قال مسؤول أمريكي لشبكة لـ”سي ان ان” إن معلومات الاستخبارات تشير إلى أن شخصا ما في مطار شرم الشيخ ساعد في زرع قنبلة على متن طائرة “ميتروجيت” الروسية التي كانت متجهة من شرم الشيخ الى سان بطرسبرغ في روسيا، ولكن تحطمت في الجو، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها الـ224.

وتشير المعلومات الاستخباراتية أيضا إلى أن تنظيم “الدولة الاسلامية” الإرهابي أو إحدى الجماعات التابعة له زرع قنبلة على متن الطائرة الروسية. وقال مسؤول آخر في مكافحة الإرهاب لـلـ:سي ان ان” إن “الدقة” في الادعاءات المحيطة بتحطم الطائرة لفتت انتباه أجهزة الاستخبارات الأمريكية، وأضاف أن “طبيعة النقاش المحدد” الذي راقبوه هي التي جعلتهم ينتبهون له.

وصرح مسؤول أمريكي آخر بأن العلامات التي تشير إلى تدخل “الدولة الاسلامية” تعتمد جزئيا على رصد الرسائل الداخلية للمجموعة الإرهابية، وأن هذه الرسائل منفصلة عن الادعاءات العلنية للتنظيم حول مسؤولية إسقاط الطائرة.

وعادة ما يسارع “الدولة الاسلامية” للإعلان بصخب عن كيفية تنفيذ أي هجمات ومن نفذها من أتباعه لغرض الدعاية، ويرى البعض أن حقيقة عدم تقديم “الدولة الاسلامية” لأي تفاصيل في هذه الحالة يثير الشك حول مزاعم الجماعة المتكررة بالمسؤولية.

ونشر فرع “الدولة الاسلامية” في سيناء رسالة صوتية على حسابات وسائل الإعلام الاجتماعية المتصلة بالإرهاب، الأربعاء، تفيد بأن التنظيم يصر أنه أسقط الطائرة.

في حين قال مسؤولون في مصر وروسيا إنه لا يوجد دليل يدعم مزاعم “الدولة الاسلامية”، وقال وزير الطيران المدني المصري، حسام كامل، إن المسؤولين لم يجدوا أي دليل يدعم نظرية تسبب قنبلة في إسقاط الطائرة.