أندية الاتحاد وتشرين وحطين تشعل سوق انتقالات اللاعبين في سوريا

0
39

دمشق|

شهد الميركاتو الصيفي في سوريا، خلال الشهر الأخير صفقات من العيار الثقيل أشعلت سوق اللاعبين من خلال تعاقدات جديدة لأندية كانت خارج الحسابات بأرقام باهظة مالياً، والتي أثارت دهشة كثيرين من متابعي الساحرة المستديرة.

ودخلت 3 أندية جديدة الميركاتو الصيفي، لتربك الحسابات وتزعج باقي الفرق التي كانت تهيمن على معظم الصفقات للنجوم المحليين.

يستعرض تعاقدات الأندية الثلاث التي أدهشت الشارع الرياضي من خلال الصفقات الباهظة التي ابرمتها في الميركاتو السوري .

نادي الاتحاد الحلبي:

بعد دخول وائل عقيل في مجلس إدارة النادي وعد بصفقات من العيار الثقيل، فضم لفريقه 8 لاعبين جدد أبرزهم: إبراهيم الزين ومحمد حمو العيسى وخالد الصالح فيما نجح في إعادة بعض الطيور المهاجرة لفريقه وهم وبكري طراب وحسام سمان وطه دياب وأحمد كلاسي المحترف في الدوري البوسني، وعبد اللطيف السلقيني.

بينما تراجع ثلاثة لاعبين عن اتفاقهم مع العقيل وهم محمد الحسن ومحمد الفارس ومحمد الغباش، وأجمع عدد من النقاد بأن وائل عقيل مكسب لفريقه الاتحاد بعد غياب لعدة سنوات عمل فيها مع فريق الشرطة الدمشقي وقاده لنتائج ملفتة محلياً وآسيوياً  .

نادي تشرين

دخل النادي الذي يترأسه مصطفى عادل سلمان، أجواء الميركاتو بتعاقدات وصفها النقاد بالكبيرة والمفاجأة أبرزها مع: باسل مصطفى وخالد كوجلي ومروان صلال وزياد دنورة ومحمد خرفان، ومن المتوقع أن يعلن سلمان عن إتمام لصفقات جديدة ستكون حديث الشارع الرياضي، حيث كشف بأن المفاوضات مع عدد من النجوم وصلت لمراحلها الأخيرة.

نادي حطين

كان يصارع في المواسم الأخيرة للهروب من شبح الهبوط للقسم الثاني، بدأ مختلفاً في الميركاتو الصيفي الحالي حيث أكد مصطفى عكيل رئيس النادي الجديد بأن طموحاتهم مختلفة وأهدافهم واضحة وهي الوصول للقمة فتعاقد النادي مع معتز كيلوني وحمد الطيار وهاني النوارة وعلي خليل ومحمد علي، ووسيم نبهان وسامر نحلوس .

والملفت للنظر أن نادي الوحدة الدمشقي الذي كان يعلن عن صفقات وتعاقدات من العيار الثقيل لم يعلن حتى الآن عن أي صفقة مثالية، واكتفى بتمديد عقود بعض اللاعبين، وكذلك التعاقد مع لاعبين من الصف الثاني رغم أن مبلغًا كبيرًا متوفر يتجاوز 500 الف دولار في صندوق النادي بعد التنازل عن البطاقة الدولية للمهاجم عمر خريبين لصالح فريق الظفرة الاماراتي.