أنجلينا جولي تنسحب من فيلم “إفريقيا” هربا من براد بيت

0
140

واشنطن|

لا يزال خبر انفصال النجمة أنجلينا جولي عن زوجها الممثل براد بيت، حديث الصحف والمواقع الأجنبية، ويبدو أن تبعات انفصال نجمي هوليوود لم تتوقف فقط عند الحياة الشخصية، وتقسيم الثروة والممتلكات بينهما، بل امتد إلى حياتهما العملية.

وتعد أولى القرارات التي اتخذتها أنجلينا جولي هو التخلي عن مشاركتها في فيلم “إفريقيا” الذي كان من المقرر أن يجمعها ببراد بيت.

ووفقًا لمصدر مقرب من شركة إنتاج الفيلم، فإن استعدادات السفر لتصوير المشاهد الأولى قد كلفتهم أكثر من 85 مليون دولار، حتى الآن، وقررت أنجلينا الانسحاب من العمل، رغم أن قصة الفيلم كانت تشكل أهمية كبيرة لها وأن هذا الفيلم يعد مشروعها الخاص.

وبحسب موقع “مترو” البريطاني، يعد تصرف أنجلينا هو دليل على الخلاف الحاد مع براد بيت، وأنها تحاول أن توقف أي مشاريع فنية بينهما بعد عامين من الزواج.

وعلى الجانب الآخر، لم يعلن الممثل براد بيت أي نية للانسحاب من تصوير الفيلم، أو تفكيره في اسم نجمة ثانية لتقوم بدور البطولة بدلًا من أنجلينا.

ويبدو أن بيت لم يفكر نهائيًا في الانسحاب من الفيلم، ويتعامل مع الوضع بشكل احترافي مقارنة بها، ومن المتوقع أن تدخل نجمة هوليوود في خلاف حاد مع الشركة المنتجة للفيلم لانسحابها المفاجئ.

وأعلن محامي الممثلة روبرت أوفر، الثلاثاء الماضي، أن أنجلينا تقدمت بطلب للطلاق من زوجها براد بيت، مؤكدًا أن القرار اتخذ من أجل مصلحة الأسرة، وتزوج النجمان أنجلينا جولي وبراد بيت منذ عامين، ولديهما 6 أطفال بالتبني والولادة.