أنباء عن سيطرة عسكريين على قيادة الحرس الجمهوري في فنزويلا ويطالبون الرئيس نيكولاس مادورو بالتنحي

0
67

أظهرت مقاطع مصورة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ، وأعادت نشرها وسائل إعلام محلية، الإثنين، لقطات لعسكريين فنزويليين يعلنون السيطرة على منشأة عسكرية بالعاصمة كاراكاس، ويطالبون الرئيس نيكولاس مادورو، بالتنحي.
وأظهرت المقاطع، مجموعة من العسكريين يعلنون سيطرتهم على قيادة الحرس الوطني، في منطقة كوتيزا، بكاراكاس.
وقال ضابط صف برتبة رقيب عرف نفسه بـ فيغيروا ، موجها حديث للرئيس مادورو، إن فنزويلا متحدة لإعادة تأسيس المسار الدستوري، لقد أردتَ ذلك، ونحن أيضا .
ولم يصدر أي تعليق من الحكومة بخصوص هذه الأنباء إلى غاية الساعة 13:00 ت.غ.
وأعيد انتخاب مادورو، في 20 مايو/ أيار 2018، لولاية رئاسية ثانية مدتها 6 سنوات، وجرى تنصيبه رسميًا الجمعة الماضية.
وفي هذا الشأن، أعلنت مجموعة ليما، التي تضم 14 دولة في الأمريكيتين، رفضها الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية في فنزويلا.
وتواجه فنزويلا أزمة سياسية واقتصادية كبيرة تحت إدارة مادورو، في وقت تُعتبر فيه هدفًا لعزلة سياسية كبيرة في المنطقة وعقوبات مالية.
ومنظمة الدول الأمريكية، منظمة دولية إقليمية في القارة الأمريكية، تأسست في 1948، بالعاصمة الكولومبية بوغوتا، ومقرها واشنطن.