أمريكا تهدد بالتدخل في سوريا في حال “تقاعس” مجلس الأمن

0
10

نيويورك: عرضت الولايات المتحدة الأميركية مشروع قرار جديد أمام مجلس الأمن الدولي، ادعت فيه أنها تريد وقف لإطلاق النار لمدة 30 يوماً في الغوطة الشرقية.
وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أمام مجلس: “إن وقف إطلاق النار الذي اعتمده المجلس قبل أسبوعين فشل”، متهمة روسيا وسورية بالخرق، حسب تعبيرها.
من جهته، أكّد سفير روسيا في الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا أمام مجلس الأمن الدولي، أن حكومة سورية لها “كل الحق في السعي للقضاء على الخطر الذي يُهدد مواطنيها”، واصفاً ضواحي دمشق بأنها “مرتع للإرهاب”.
واعتبر نيبنزيا، أن عملية القوات السورية لمحاربة الإرهاب لا تتعارض مع القرار 2401، لافتاً إلى أن القرار الأممي حول وقف إطلاق النار في سورية لا يقتصر على الغوطة الشرقية، مضيفاً: “نُطالب شركاءنا بالتأثير على المجموعات المسلحة، بدلاً من إلقاء كل اللوم على روسيا”.
من ناحيته، طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمام مجلس الأمن الدولي، بالسماح بوصول قوافل المساعدات الإنسانية فوراً الى الغوطة الشرقية في سورية.
وقال: “من الضروري السماح بإجلاء حالات إنسانية”، من هذه المنطقة، ودعا إلى العمل من أجل تطبيق وقف إطلاق النار الذي طلبه المجلس قبل 15 يوماً، وتسهيل وصول المساعدة الإنسانية الدولية إلى المدنيين.