ألمانيا تبحث عنك.. فرص للهجرة دون شروط

0
121

تحتاج ألمانيا إلى الكفاءات الشابة في مواجهة التحولات الديمغرافية في ظل توقعات بانخفاض عدد سكانها في العقود المقبلة، ولهذا فإذا كنت عازم على التفكير بالعمل أو الدراسة في ألمانيا, فإن ذلك متاح لك بكل سهولة ويسر.

الوزارة الاتحادية الألمانية للاقتصاد والطاقة أعلنت عبر بوابتها الرسمية على الإنترنت حملة “هنا ألمانيا- اكتشف مستقبلك” لتأمين حاجة ألمانيا من الأيدي العاملة.

تحديات كبيرة في ألمانيا بسبب التحولات الديمغرافية، إذ أن البلد سيفقد أكثر من عشرة ملايين نسمة بحلول عام 2050 بسبب انخفاض الهجرة ومعدل المواليد.

تعاني ألمانيا من مشاكل عديدة في مجال العمل, خاصة نقص المهارات بشكل لم يسبق له مثيل, ومع هذه المشكلة لا بد من الحاجة إلى كفاءات في مجالات هندسة الميكاترونكس والهندسة الكهربائية وهندسة التعدين والهندسة الميكانيكية، والصحة والتجارة، أما قطاع تكنولوجيا المعلومات فيعد أحد أكثر القطاعات بحثا عن كفاءات.

وتقدم الحكومة الألمانية إجراءات ميسرة لهجرة ذوي الكفاءات عبر “البطاقة الزرقاء” (Blue Card)، في محاولة لتدارك النقص الحاصل في سوق العمل.

ويتوجب على الأطباء والمهندسين والتقنيين المتخصصين للحصول على تأشيرة دخول, إثبات حصولهم على دخل سنوي يقارب 35 ألف يورو، ولا يشترط أن تكون لزوجات وأزواج المستفيدين معرفة باللغة الألمانية.

كما سيسمح لهم بالعمل، كما يمكن للطلبة الأجانب الاستفادة من البطاقة الزرقاء التي ستكون متاحة أيضا لخريجي الجامعات الألمانية من الأجانب، وذلك بهدف إغرائهم بالبقاء في ألمانيا.

الحياة في ألمانيا

الدخل: تعتبر تكاليف المعيشة في ألمانيا أعلى من بقية دول الاتحاد الأوروبي، وصافي الدخل الشهري للأسرة المتوسطة في ألمانيا حوالي 3399 يورو.

الدراسة في ألمانيا

بخلاف ما هو متوقع, لا يشترط على الراغبين بالدراسة في ألمانيا إتقان اللغة الألمانية، وذلك مع وجود أكثر من 160 تخصصا لنيل البكالوريوس، في الجامعات الألمانية, وحوالي 1100 برنامج للماجستير، معظمها بالإنجليزية.

اختبر قدراتك: تتيح بوابة الوزارة الألمانية للراغبين بدراسة الفيزياء أو الميكانيكا في ألمانيا نماذج للأسئلة التي توجه إلى الطلبة الأجانب في امتحان القبول، وما عليك سوى الاستفادة منها.

التمويل والدعم المالي: تعتبر الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي الخارجي (دي أي أي دي)، وشبكات دعم الموهوبين، أهم الجهات التي تقدم المنح الدراسية للطلبة الأجانب هي, ولذلك يجب عليك التواصل معها من خلال مكاتب التمثيل المنتشرة في الخارج.

السكن: السكن الجامعي هو الحل الرئيسي الذي يعتمد عليه معظم الطلبة الأجانب، وتبلغ تكلفة الغرفة بين 160 و300 يورو.

الحساب البنكي المجمد: كما يحتاج طالبو تأشيرة دخول للدراسة في ألمانيا إلى بيان براتب أحد الوالدين أو مبلغ 8700 يورو للسنة الواحدة يتم إيداعه في حساب مجمد في ألمانيا كضمانة مالية، ويمكن فتح هذا الحساب عبر الإنترنت على موقع “فينتيبا” (Fintiba)، وهي عملية تحتاج إلى أسبوع على الأقل.

خدمات طلابية: تقدم مؤسسات الخدمة الطلابية في ألمانيا خدمات للطلبة الأجانب، كالسكن والطعام والتأمين الصحي بتكلفة ما بين 158 و358 يوروا، ويفضل حجزها قبل بدء الدراسة.

تواصل دوماً عبر دورات تفاعلية: في حال لم تسمح لك الفرصة بالنجاح في بدء الدراسة بألمانيا يمكنك البدء باتباع دورات مفتوحة عبر الإنترنت (أم أو أو سي أس) كبديل مؤقت، فالدورات التفاعلية متاحة مجانا في شتى أنحاء العالم، وتنشر جامعات معروفة مثل جامعة ميونيخ التقنية أو اتحاد الجامعات التقنية التسع (تي يو 9) مناهج ودورات بالألمانية والإنجليزية على منصة “إيفرسيتي” .

هنا ألمانيا- اكتشف مستقبلك

الفحص السريع: تتيح بوابة الوزارة الاتحادية الألمانية للاقتصاد والطاقة إمكانية إجراء فحص سريع للتحقق من موافاتك للشروط، فقط عليك أن تحدد هدفك (عمل، دراسة..) وجنسيتك، شريطة أن تكون لديك شهادة جامعية، وأن تكون قادرا على إعالة نفسك أثناء إقامتك هناك.

عروض 4000 فرصة عمل: أكثر من 4000 فرصة عمل في جميع المجالات المهنية بانتظارك وما عليك سوى البحث والتقصي، ومن ثم تأتيك خطوات الحصول على وظيفة في ألمانيا.

الاعتراف بالشهادات: تتيح بوابة الوزارة الألمانية إمكانية رابطاً لمعرفة الشهادات المعترف بها في ألمانيا, إذ أنه من الضروري أن تعترف ألمانيا بالمؤهلات المهنية أو التعليمية الصادرة من بلدك.

تأشيرة دخول ألمانيا: بعد الحصول على عقد عمل في ألمانيا, يحق لك التقدم بطلب للحصول على تأشيرة دخول لألمانيا، وذلك عن طريق تحديد موعد في السفارة الألمانية في بلدك.

أما في حال كان لديك مؤهل تعليمي عالٍ معترف به في ألمانيا فإنه يمكنك الحصول على تأشيرة لمدة 6 أشهر للبحث عن وظيفة.

التأمين الصحي: يحتم عليك الحصول على التأمين الصحي إلزامي من اليوم الأول لإقامتك في ألمانيا.

وتجدر الإشارة إلى أن بوابة الوزارة الاتحادية الألمانية للاقتصاد والطاقة توفر لك تفاصيل المعلومات الوافية عما يجب معرفته أو فعله في أول 100 يوم إقامة في ألمانيا.

وكالات