“أكساد” ولبنان يعززان التعاون الزراعي

0
2

دمشق-هالة ابراهيم |

     بحث المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح مع وزير الزراعة في الجمهورية اللبنانية غازي زعيتر، شؤون التعاون بين الجانبين، وسبل تعزيزه وتطويره.

     وأشاد وزير الزراعة اللبناني أثناء اللقاء الذي جرى في مكتبه في بيروت أمس، بالدور المهم الذي يلعبه أكساد للوصول إلى تحقيق تنمية زراعية عربية مستدامة، منوهاً بالارتقاء الذي حققه المركز على مستوى أدائه العلمي والعملي والتطبيقي في السنوات الأخيرة، والثقة العالية التي اكتسبها والمكانة العلمية المرموقة التي وصل إليها في جميع مجالات عمله.

     من جانبه عبر الدكتور صالح عن تقديره  للدعم الذي يلقاه من الجمهورية اللبنانية، مؤكداً استعداد المركز الدائم لتقديم كل ما من شأنه الإسهام في تحقيق نهضة زراعية مستدامة في لبنان على وجه الخصوص، وفي جميع الدول العربية على وجه العموم.

     وأكد صالح حرص المركز العربي (أكساد) على تعزيز التعاون العلمي والفني مع وزارة الزراعة اللبنانية لتحقيق الاستفادة المثلى من التقانات الحديثة، وتطبيق الإدارة السليمة للموارد الطبيعية، وتطوير كفاءة الكوادر الفنية اللبنانية لخدمة التنمية الزراعية المستدامة في الجمهورية اللبنانية.

     ولفت الجانبان خلال مباحثاتهما إلى أهمية تطوير التعاون في مجالات تحسين الثروة الحيوانية في لبنان، ولاسيما الأغنام والماعز، سواء بتزويد الوزارة بالحيوانات الحية أو بقشات سائل التلقيح الاصطناعي لزيادة الإنتاجية من اللحم والحليب.

     كما بحثا تطوير التعاون في مجال استنباط أصناف من القمح والشعير العالية الإنتاجية والمقاومة للجفاف وأمراض الأصداء والتفحمات، وتزويد وزارة الزراعة اللبنانية بأصناف الزيتون الملائمة لمناطق لبنان، والتي ينتجها المركز العربي (أكساد) في محطات أبحاثه ومشاتله القائمة في الجمهورية العربية السورية.

     و بحثا إقامة بعض السدات المائية في بعض المناطق اللبنانية، التي يمكن أن تخدم أكبر عدد من المزارعين.

     وتطرق الجانبان إلى أهمية مشاركة الوزير زعيتر في اجتماعات الجمعية العمومية للمركز العربي (أكساد) المزمع عقدها في نهاية شهر حزيران المقبل في جمهورية مصر العربية.