أكبر صفقة تبادل في غوطة دمشق

0
20

أجرت الاجهزة المختصة أمس صفقة تبادل أسرى مع فصيل “جيش الإسلام” التابع للمعارضة المسلحة في غوطة دمشق الشرقية.

وتم الإفراج خلال الصفقة عن 14 مخطوفاً من سجون “جيش الإسلام”، الذي يتخذ من مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق معقلا لها، عبر مبادلتهم بأسرى تابعين لهذا الفصيل المسلح كانوا في السجون السورية.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن دفعة المخطوفين المحررين ضمت 3 ضباط و5 متعاقدين في صفوف الجيش السوري و6 نساء، جميعهم اختطفوا منذ ما يقارب الأربع سنوات.

من جهته، قال “جيش الإسلام”، في بيان على موقعه الرسمي، إنه أفرج عن 11 أسيرا كانوا في سجونه، تم أسرهم خلال عدة معارك في الغوطة الشرقية، مقابل إفراج الحكومة السورية عن 36 أسيرا تابعين له.

وأكد أن الصفقة تمت على دفعتين عبر معبر المخيم المؤدي إلى ضاحية الإسكان، مشيرا إلى أن هذه العملية أكبر عملية تحرير أسرى في صفقة تبادل واحدة شهدتها الغوطة الشرقية منذ عدة سنوات.

وكان جيش الإسلام عقد عدة صفقات لتبادل الأسرى، كان آخرها تحرير 3 أسرى له لدى الجيش السوري، بعد نحو 5 سنوات من أسرهم.